آن هاثواي تضيف على مجموعة أعمالها الفنية فيلماً فرنسياً جديداً

تعد النجمة “آن هاثواي” من الممثلات الناجحات الحائزات على جائزة الأوسكار من خلال ظهورها في أكثر الأفلام شهرة في السنوات الخمس عشرة الماضية.

وستضيف آن قريباً مشروعاً جديداً لمسيرتها الفنية اللامعة وذلك من خلال تأدية دور في فيلم مقتبس عن السيرة الذاتية للكاتبة الأمريكية باميلا دروكرمان بعنوان French Children Don’t Throw Food، والذي تدور معظم أحداثه في فرنسا.

وستلعب النجمة البالغة من العمر 37 عاماً دور صحفية أمريكية تعيش في باريس وتصبح حامل هناك حيث تتعرف على الاختلافات الواضحة في العادات بين الولايات المتحدة وفرنسا فيما يتعلق بموضوع الحمل والأمومة والولادة.

كما ستصوّر آن المراة المغتربة التي تحاول تحقيق التوازن بين حياتها الأسرية ومسيرتها المهنية في العاصمة الفرنسية بينما ستكشف سبب كون الأطفال الفرنسيين في غاية التهذيب.

وهذه ليست المرة الأولى التي ستظهر فيه آن في فيلم له اتصال فرنسي حيث في أحد ادوارها الشهيرة في فيلم The Devil Wears Prada كانت في النهاية في باريس.

ومن المقرر أن ينتج الفيلم من قبل دار السينما الفرنسية Blueprint Pictures ومقرها في لندن، وبالإضافة إلى هذا المشروع الجديد تمتلك آن ثلاثة مشاريع على الأقل في مراحل مختلفة من التطوير.

التعليقات مغلقة.