أميرة الشبلي: لا أعتقد أنّ لـ”نوبة” جزء ثالث

تحدّثت الممثلة أميرة الشبلي في اذاعة “موزاييك” عن نجاح دور ‘حبيبة’ منذ الموسم الأوّل لمسلسل ”نوبة” الذي يعرض على قناة التاسعة.

وقالت إنّ أصدقائها كانوا يطلقون عليها اسم حبيبة منذ سنة 2009 لأنها كانت متأثرة بشخصية حبيبة مسيكة كما أنّها واكبت إطلاق بيرم الكيلاني (بندير مان) وغسان عمامي لأغنية “حبيبة تشاو” في باريس “ليلتصق بيها هذا الإسم”.

وأكّدت أميرة الشبلي إنّ الشخصية التي قدّمتها في مسلسل “نوبة” هي لفتاة بسيطة قد تصادفك يوميا ولا تعيرها انتباها، مشيرة إلى أنّها وعبد الحميد بوشناق أصدقاء منذ 14 سنة وكانوا “أصدقاء مسرح وسينما”، وقد التقته منذ سنوات ليصارحها برغبته في إنتاج فيلم عن النوبة خاصّة أنّه انطلق في الكتابة، ثمّ عاود الاتصال بها ليعلمها أن الفكرة ستتحول الى مسلسل.

وأضافت “عندي ثقة عمياء في عبد الحميد بوشناق وشعرت أن شخصية حبيبة جاهزة والمسلسل أعرفه وعشته”، لافتة إلى أنّ دور “حبيبة” غير مخيف لأن ما سيلتصق في ذهن المشاهد ليس الشخصية بل الدور وسياق الأحداث.

وكشفت الشبلي أنّها لا تعتقد أنّ عبد الحميد بوشناق سيضيف جزء ثالثا لمسلسل ”نوبة”.

كما تطرقت ضيفة أميرة الشلبي إلى قصة الحب بين “حبيبة وماهر” الذي أعاد المشاهد إلى فترة المسلسلات الرومانسية خلال التسعينات رغم التذبذب بين الشخصيتين في الجزء الثاني.

وشدّدت على أنّ الصدق والإحساس يصلان للمشاهد التونسي بسهولة لأنّه في إطار التعدد من الجيد أن يقع تقديم قصة حبّ مختلفة عن المألوف.

وعن مشهد الاغتصاب في الجزء الأول، أكدت أميرة الشبلي ان هذا المشهد أحدث صدمة للمشاهدين وفتح الباب أمام الجزء الثاني ويعود الفضل لذكاء المخرج عبد الحميد بوشناق الذي أوضح أنه الى جانب الحب والمشاعر هناك الجانب السيئ من الحياة، حسب تعبيرها.

التعليقات مغلقة.