إتيكيت التعامل مع السؤال المحرج

0

يتعرَّض كثيرون إلى مواقف محرجة، خارجة عن قواعد الاتيكيت، ممَّا يتسبَّب لهم بالارتباك، وقد يجعلهم عاجزين عن التصرُّف بلباقة. وفي هذا الإطار، تنصح خبيرة الاتيكيت السيِّدة نادين ضاهر بـ:

1. الإجابة المبهمة، من دون الخروج عن آداب اللياقة، للسائل أسئلة محرجة مُتعلِّقة بالعمر أو الراتب الشهري أو الوزن أو المذهب أو العلاقة الزوجيَّة أو المرض… مثلًا: عند السؤال عن العمر، يمكن الإجابة بـ: هل أبدو في سنٍّ متقدِّمة للغاية؟

2. شرب الماء بهدوء من دون إصدار أصوات، عند الإصابة بالحازوقة، أثناء الحديث أو تناول الأطعمة. وإذا لازمتنا الحازوقة لفترة أطول، يُمكن الاستئذان والخروج تجنبًّا لإزعاج الآخرين، ثمَّ العودة بعد انتهاء العارض.

3. لفت نظر النادل بهدوء، ومن دون أن يشعر أحد، في حال اندلاق سائل على الملابس، كالحساء أو العصائر في المطعم، مع الطلب إليه إحضار فوطة لتغطية البقعة حتَّى يتمَّ امتصاص السائل. أمَّا عندما تنسكب الأطعمة اللزجة أو الجامدة، مثل: الهلام أو الخضراوات أو الأرز على الملابس، يمكن استخدام حافة السكين أو الملعقة لتنظيف مكان البقع، شرط أن تكون الأداة المستخدمة نظيفة. وفي حال بقيت بقعة على الملابس ظاهرة، يُمكن الاستئذان بالذهاب إلى الحمَّام لتنظيفها مؤقتًا، حتَّى العودة إلى المنزل

المصدر سيدتي

اترك رد