إليكِ 10 حقائق مثيرة عن الزواج

إذا كنتِ على وشك الزواج، بالتأكيد ترغبين في معرفة المزيد عن الحياة الزوجية، وعلى الرغم من أن كل علاقة تختلف عن الأخرى، هناك حقائق عامة عن الزواج، ربما يفيدك معرفتها في تحديد الطريق السليم للتعامل في زواجك. وفي ما يلي 10 حقائق مثيرة عن الزواج.

1- يحتاج الزوجان إلى قضاء وقت بمفردهما:
بعد سنوات من الزواج، وازدياد المسؤوليات ووجود أطفال، يصبح من الصعب على الزوجين قضاء وقت بمفردهما، لكن قضاء وقت خاص للتواصل معاً بتركيز أمر مهم، احرصي على قضاء وقت خاص مع زوجك ولو 15 دقيقة يومياً.

2- الحب فقط لا يكفي لنجاح الزواج:
الزواج الناجح لا يعتمد على زواجك من شخص تحبينه فقط، أنتما بحاجة إلى بذل الجهد والوصول إلى درجة عالية من التفاهم والتواصل والتعاون من أجل إنجاح الزواج.

3- الزواج المبكر يحمل احتمال فشل أعلى:
الزواج في سن مبكرة، خاصة قبل سن الـ25 بالنسبة إلى الرجل، يحمل احتمال فشل أعلى، لأن الطرفين يتطوران ويتغيران مع مرور السنوات.

4- مدة الخطبة الطويلة تهدد نجاح العلاقة:
الخطبة وقت جيد لتعزيز العلاقة والتفاهم بين الشريكين، لكن هناك العديد من الدراسات التي أشارت إلى خطورة طول فترة الخطبة، حيث تؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل التي قد تنتقل إلى بعد الزواج مسبِّبةً الطلاق.

5- الأشخاص السعداء في زواجهم يصبحون أكثر إنتاجية في العمل:
الشخص السعيد في زواجه يكون أكثر استقراراً نفسياً، ما يدفعه إلى العمل بنشاط، وبالتالي تزداد إنتاجيته في العمل ويصبح أكثر تقدّماً.

6- الزواج السعيد يجعل الزوجين أكثر رضى عن حياتهما:
يقول علماء النفس في جامعة ويك فورست إن الزواج الجيد يعزز شعور الزوجين بالرضى عن حياتهما أكثر من المال أو الأطفال أو حتى الجنس.

7- أهم عناصر الزواج السعيد:
الزواج السعيد له مقوّمات أساسية، مثل الثقة، التسامح، التفاهم، الصداقة، والضحك.

8- السعادة بعد الزواج تعتمد على ما كان عليه الشخص قبل الزواج:
بمعنى أن الزواج لن يحوّل الشخص إلى إنسان سعيد، فإذا كان الشخص محمّلاً بالتعاسة قبل الزواج، يترتب على هذا انخفاض سعادته بعد الزواج.

9- يمكن أن يؤثر ترتيب الميلاد على نجاح الزواج:
تفيد الأبحاث أن أنجح الزيجات هي التي تتزوج فيها الابنة الكبرى من رجل ترتيبه الأصغر بين إخوته، وأن أعلى معدّلات الطلاق تحدث عندما تتزوج ابنة وحيدة من ابن وحيد، لأن ترتيب الميلاد له تأثير على تكوين الشخصية وأسلوب التعامل.

10- الطلاق ليس نهاية العالم:
خلصت دراسة أميركية إلى أن نحو 60% من المطلّقين يتزوجون في غضون 5 سنوات من الطلاق، وهذا يعني أن الطلاق ليس نهاية العالم، وأن الأمل ما زال مستمرّاً ما دام الشخص على قيد الحياة.

التعليقات مغلقة.