إيتيكيت التعامل مع الناس في مواقف الغضب

نصادف في حياتنا أشخاصًا من أطباع مختلفة، ولعلّ الأصعب من بينها الأشخاص ذوي الشخصيات المعقدة. وفي هذا الإطار، نطلعك على إيتيكيت فن التعامل مع الناس في مواقف الغضب.

فن التعامل مع الناس ذوي الطباع الصعبة:
– من الضروري تجنّب الدخول مع الشخص ذي الطبع الخاصّ في جدل غير مجد، تلافيًا لئلا ينجم عنه كلام مؤذ. وإذا كان الشخص ممَّن تربطك به علاقة قربى، فالأفضل مخاطبته، بلغة صريحة، في شأن أي إشكال بينكما.
– لا يجب السماح لأحد بالإساءة إليك، مع الحرص على محاولة السيطرة على الوضع بحزم وابتسامة.

– لا بدّ من تنبّي شعار التسامح في التعامل مع الآخرين، والابتعاد عن تصيُّد الأخطاء، خصوصًا إذا كان التصرّف لا يُسيء إليك مباشرة.
– لا يجب الغضب من الآخر، مع اعتماد أسلوب الحوار البنّاء الهادف، الذي يُعتبر أساس النجاح في العلاقات الإنسانية.
من الضروري الابتعاد عن استغلال الطباع السيّئة للآخرين بهدف مهاجمتهم.
– يجب الترفّع عن صغائر الأمور، وتجنب الالتفات إليها.
– لا بدّ من مساعدة هؤلاء الأشخاص على التخلّص من سلبياتهم المدفونة في شخصياتهم وأفكارهم، عبر التحلي بالصبر والتحمل.

التعليقات مغلقة.