التدريب على استخدام المرحاض للتوأم

تعتقدين أن تدريب الحمام للتوأم يعني أنك ستعايشين ضعف كل شيء، ولكن الجانب المشرق لوجود التوأم هو أنه قد يكون لأحدهم تأثير إيجابي على الآخر، فيساعدك ذلك على نجاح هذه المرحلة.

* الاستعداد النفسي قبل تدريب الحمام للتوأم:
– استعدادك النفسي لهذه المهمة هو حجر أساس لنجاح التدريب، والتزامك بالمرونة والهدوء والمثابرة سيساعدك على الاستمرار، خصوصًا في وجود الفوضى والانتكاسات.

– لا تتوقعي الكثير حتى لا يصيبك الإحباط، وحاولي التمسك بروح الدعابة عند حدوث الانتكاسات لتتخطيها بسهولة.

– لا تترددي في طلب المساعدة، تعاون العائلة معكِ في هذا الأمر ليس برفاهية.

* متى تبدئين تدريب الحمام للتوأم؟
يمكن أن يختلف التوقيت المثالي للتدريب على استخدام المرحاض على نطاق واسع، إذ يبدأ من 18 شهرًا حتى ثلاث سنوات من عمر الطفل. بالتأكيد، من الأسهل تدريب التوأم في الوقت نفسه، ولكن يختلف كل طفل عن الآخر ولا ينجح التوقيت نفسه مع جميع الأطفال، فيجب تقييم كل طفل على حدة، عادة ما تبدأ البنات في وقت مبكر عن الأولاد.

هل طفلك مستعد؟
اسألي نفسك:
– هل يمكن لطفلك المشي إلى المرحاض والجلوس عليه؟
– هل يمكن لطفلك أن يسحب سرواله ويسحبه مرة أخرى؟
– هل يمكن لطفلك أن يبقى جافًا لمدة تصل إلى ساعتين؟
– هل يمكن لطفلك فهم التوجيهات الأساسية واتباعها؟
– هل يمكن لطفلك التواصل عندما يحتاج إلى الذهاب للحمام؟
– هل يبدو طفلك مهتمًا باستخدام المرحاض، أو ارتداء ملابس داخلية؟ – هل يطلب التغيير عندما تكون حفاضته مبللة؟

إذا أجبتِ في الغالب بنعم، فقد يكون طفلك مستعدًا، إذا لا، فقد ترغبين في الانتظار، خاصة إذا كان طفلك على وشك مواجهة تغيير كبير، مثل الانتقال أو وصول شقيق جديد. إذا لم يكن الطفل جاهزًا، فسوف تواجهين المزيد من المقاومة والإحباط، فتقييم استعداد كل طفل لتحديد التوقيت المناسب أمر ضروري لنجاح المهمة.

يفضل تدريب الحمام للتوأم عندما يكون الطقس دافئًا، تتطلب درجات الحرارة الدافئة كمية أقل من الملابس، فلا يتطلب تنظيفًا إضافيًا في حالة وقوع حادث، وسيحمي طفلك من الإصابة بنزلات البرد بسبب البلل.

* كيف تبدئين تدريب الحمام للتوأم؟
هناك طريقتان لتدريب طفليك التوأم على الحمام، فاختاري أيهما أنسب لكِ:
1- الخيار الأول:
ملابس داخلية قطنية سميكة يرتدي الطفل سراويل التدريب والملابس الداخلية القطنية السميكة، ذلك سيجعله يشعر بالبلل عندما يتبول، وسيضايقه ذلك الشعور فلن يريد تكراره، وأيضًا يعطيه المزيد من الوقت للهرب إلى الحمام، فالملابس السميكة ستقلل من تسرب البلل.

2-الخيار الثاني:
التخلص من الحفاضات تخلصي من الحفاضات، توقعي فوضى، لا تنظري للوراء، اختاري هذه الطريقة إذا كنتِ تستطيعين البقاء في المنزل مع طفليكِ لمدة ثلاثة أيام على الأقل، والأفضل أن تكون أربعة أيام على التوالي. قد تكون كلتا الطريقتين أقل إحباطًا بالنسبة للجميع، إذا انتظرتِ حتى يظهر على طفليكِ بعض علامات الاستعداد.

التعليقات مغلقة.