التشكيلة الجديدة لفندي “FENDI”لخريف و شتاء 2021 من أسبوع الموضة ميلان

فضّل كيم جونز في أول تشكيلة ملابس جاهزة للارتداء أن يكون أكثر واقعية وحقيقة وقدّم على منصّة العرض كل الأزياء والملابس التي يمكن لأي سيدة أن ترتديها.

 

بين حقيقة هذه الملابس ومحافظة كيم على هذا الإرث بين يديه، بقي هذا الأخير وفيّاً لما منحته إياه سليفيا فندي خلفاً لكارل لاغرفيلد ولهوية الدار التي لا نتوقّع يوماً أن تختفي: فندي هي الفرو ولا شيء آخر. كل السمات المتميّزة التي عمل عليها لاغرفيلد أبقى عليها كيم وأدخلها في التفاصيل الصغيرة، مثل نقشة المونوغرام Kaligraphy خاصّة على الجوارب وتصميم الحقائب الشهيرة من الدار والكثير من أرشيفٍ سيبقى خالداً إلى الأبد.

إلى التشكيلة، سنتكلّم عن أزياءٍ تحاكي الأناقة السهلة كما ذكرنا في العنوان، أي إنها فعلاً أنيقة لأنها قطعٌ بسيطة مثل الشورتات القصيرة ذات الخصر العالي نسّقها مع الكروب-توب والمعطف الطويل أو الفساتين المحدّدة بكلّ أنوثة على الخصر مع القصّة المنسدلة بعض الشيء عند الكتفين. لكن معاطف الفرو كانت كلّ شيء سواء في موديل الجيليه الطويل أو الشراريب الطويلة التي انسدلت وتمايلت مع حركة العارضات.

استهدف كيم فئة عمرية صغيرة وجديدة هذه المرّة، واستعان بعنصر الإغراء والإثارة مع الأقمشة الأكثر فخامة تحديداً الساتان الذي أغرمنا به. تخيّلي أنك ستختارين أحد فساتين فندي من الساتان المرصّعة بحبيبات الكريستال وتنسّقينها مع الجزمة وتحملين شنطة Baguette بيدك. أليست هذه الإطلالة الفخمة والأنيقة المطلقة التي نتوق لها؟
باليت الألوان كانت باردة، حيث تنقّلت خياراته بين البيج والبنّي والبرونزي واللون الأبيض وطبعاً اللون الأسود في نهاية العرض، مع القطع التي تلائم المرأة الكلاسيكية في موديل جاكيت البلايزر المحدّد بالحزام على الخصر أو الجامبسوت الأسود الذي نسّقه مع الصندال بالفرو الأسود.


التعليقات مغلقة.