الديوانة التونسية تقاضي مريم الدباغ بسبب خطيبة سمير الوافي

قررت الإدارة العامة للديوانة مقاضاة مريم الدباغ وذلك على اثر نشرها تدوينة أعلنت فيها أن أعوانا من الديوانة في مطار تونس قرطاج الدولي قاموا بتعطيل مرور الإعلامي سمير الوافي بأوامر منها قبل أن تصدر لهم أوامر أخرى بالسماح له بالسفر.

وقرر المدير العام للديوانة فتح تحقيق حول تلك التصريحات ، ليتبين أنها كاذبة وغير صحيحة وأن كل ما في الأمر أن خطيبة الوافي تعرضت لإجراء ديواني روتيني مثل كل المسافرين و لم يستغرق أكثر من ثلاثة دقائق قبل أن تواصل رحلتها بشكل عادي.

ويبدو أن أحد أعوان الديوانة أو أحد العاملين بالمطار سرب الحادثة لمريم الدباغ ، والتي بدورها وضفتها في غير سياقها وزعمت بأن الوافي تم تعطيل مروره بأوامر منها.

و علق سمير الوافي على هذه الحادثة من خلال تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “كنت صامتا لا أبالي وما حبيتش نطيح قدري ولم أرد ترفعا وإحتقارا…منتظرا رد فعل الديوانة…عندما تهان الدولة من “طرفهن”…وتصبح صورتها في الحضيض لأن واحدة ” منهن” تدعي أنها تأمر وتنهى وتحكم في المطار وفي ديوانته…فيجب ان يتحمل كل طرف مسؤوليته…وان تدافع الديوانة عن صورتها والمطار عن هيبته والقانون عن سلطته…والا فعلى تونس السلام…!.

التعليقات مغلقة.