القصة وراء أنباء انفصال adele عن صديقها مغني الراب سكيبتا

بعد عدة أشهر من ارتباط النجمة العالمية آديل بمطرب الراب سكيبتا واسمه الحقيقي جوزيف جونيور أدينوجا، البالغ من العمر (37 سنة)، أعطي مغني الراب الشهير بعض التلميحات أن علاقته انتهت الآن مع أديل ذات الـ (31 عاما)، وذلك في ألبومه الغنائي الجديد “Insomnia” الذي اطلقه مؤخراً، وذلك حسب موقع “ذا سن” الشهير والذى وصف هذه العلاقة بأنها علاقة قصيرة.

وأشار موقع آخر وهو “ليت” أن مغني الراب اطلق أغنية حول سلبية مواعدة شخص مشهور في دائرة الضوء، ولم يظهر تصريح واضح وصريح لوسائل الاعلام من أي من النجمين حول انفصالها حتى الآن.

يذكر أن آديل بدأت قصة حبها مع سكيبتا في أكتوبر الماضي و تحديدا بعد أشهر من إعلان انفصالها عن زوجها سيمون كونيكي ووالد ابنها الوحيد أنجيلو، وحسب موقع “The Sun” أن الثنائي كانا على اتصال منتظم واحتفلت أديل بعيد ميلاد صديقها الجديد، فهم يقضون الكثير من الوقت معا، وقال مصدر للموقع أن بعض أصدقاء آديل وسكيبتا يأملون ويتوقعون أن ينتهي بهم الأمر إلى أن يكونوا زوجين رائعين ذات يوم”، وحسب الموقع أن النجمين يضعا أطفالهما علي رأس الأولويات حيث يضعوا في الاعتبار كل تفاصيل حياتهم والاهتمام بها قبل أي شيء.

التعليقات مغلقة.