الملكة إليزابيث تلغي الاحتفالات الرسمية لميلادها بسبب كورونا

تحتفل الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الرابع والتسعين اليوم 21 أبريل، في ظل اجتياح العدو الجديد للبشرية فيروس كورونا للعالم ولاسيما المملكة المتحدة، الذي لم يستثني العائلة المالكة.
وبعد إغلاق البلاد واعتماد الملكة الحجر الوقائي بإطار الحد من تفشي كورونا، تحتفل الملكة هذا العام بعيدها عبر تطبيق زووم، وبالتالي لن تحصل الملكة على تحية السلاح التي تقام في كل من Hyde Park وبرج لندن وذلك للمرة الأولى في عهدها منذ 68 عاماً.

وقال مصدر في قصر باكينغهام لـITV ان “الملكة كانت حريصة على عدم اتخاذ أي إجراءات خاصة للسماح بتحية السلاح لأنها لا تشعر أن ذلك مناسب في ظل الظروف الحالية”.
كما أنه تم إلغاء عرض Trooping the Colour في يونيو القادم للاحتفال بعيد ميلاد الملكة الرسمي، جاء هذا الإعلان بعد فرض الحكومة قيوداً في المملكة المتحدة تطلب من الناس البقاء في المنازل.

وخلال عطلة عيد الفصح، شددت الملكة على أهمية الإغلاق لاحتواء فيروس كورونا، وقالت بما معناه: “من خلال الإبقاء على التباعد الاجتماعي نحافظ على حياة الآخرين”.

قصر باكينغهام أشار إلى أن “الملكة لن توثق عيد ميلادها لهذا العام بأي طريقة خاصة أو مميزة”، مضيفاً: “ان أي فيديو أو مكالمات هاتفية مع العائلة ستبقى خاصة ولن تنشر”.
وقد قاطعت الملكة مؤخراً واجباتها الرسمية بسبب أزمة كورونا، وهي تقيم حالياً في قلعة ويندسور مع زوجها الأمير فيليب.

وقد نشرت قناة العائلة المالكة على يوتيوب فيديو يتخلل أبرز نشاطات الملكة على مدى 12 شهراً، وذلك بمناسبة عيد ميلادها.

التعليقات مغلقة.