باربى تطلق دمية تجسد “دينا آشر سميث” أسرع عداءة فى بريطانيا بمناسبة الحتفال بيوم المرأة

قررت الشركة المصنعة لدمية باربى الشهيرة، نسخة جديدة منها بحيث أصبح لدى “دينا آشر سميث”، وهى أسرع عداءة فى بريطانيا، دمية “باربى” خاصة بها، وذلك فى ظل استمرار هذه العلامة التجارية فى جعل منتجاتها أكثر شمولية، حيث تقوم العلامة بذلك للاحتفاء بالنساء فى عالم الرياضة.

View this post on Instagram

So it’s finally out… @barbie have made me into a one-of-a-kind Shero doll ??⠀ ⠀ When I was told they wanted to make me into a Barbie doll I honestly screamed, jumped up + down and ran around my house lol!!! ⠀ ⠀ And then what made me even happier was that Barbie went to lengths to capture the doll in my exact likeness – ranging from skin tone to hair texture, muscle tone to spike details, lashes to strong brows (?) and even included my jewellery ?⠀ ⠀ The level of detail and care was incredible. I want to say a humongous thank you to the entire Barbie team for this effort and honour. ⠀ ⠀ When I was growing up there weren’t many dolls that looked like me full stop, let alone one that represented what I wanted to be without compromising musculature and smaller features of self expression. This is may seem quite small but positively showcasing accurate images of sportswomen is so important. It has the potential to shape young people’s perception of us, sport and as a result themselves + their own futures. ⠀ ⠀ Yay!!!⠀ ⠀ Thanks @barbie. I’m so happy – I never envisaged being a Barbie doll ? this is going straight in my trophy cabinet ♥️ #BarbieRoleModels #YouCanBeAnything

A post shared by Dina (@dinaashersmith) on

وستصنع الشركة أيضاً دمى على هيئة لاعبات رياضيات أخريات، مثل كابتن فريق كرة القدم فى فرنسا، أماندين هنرى، والسباحة البارالمبية التركية سمية بوياجى.

وستُطلق شركة الألعاب، الدمى المصممة حديثاً تكريماً لليوم العالمى للمرأة فى 8 مارس، ومن أجل زيادة الوعى حول الإناث الرائدات فى الرياضة، وقالت آشر سميث، إنها فخورة بحصولها على دمية “باربى” خاصة بها، ولعملها مع الشركة لإلهام بطلات المستقبل.

وخلال نشأتها، لم يكن هناك أى حضور بارز للرياضيات فى وسائل الإعلام، ولا تزال هناك فجوة عندما يتعلق الأمر بالرياضات النسائية – بحسب ما قالته لشبكة “CNN” الإخبارية – وأضافت العداءة: “تُبين مناصرة باربى لمختلف الرياضات للأجيال المقبلة أن أى شىء ممكن.. وأنا آمل أن ترى الفتيات الصغيرات دميتى وأن تكون مصدر إلهام لهن، لممارسة الرياضة والإستمتاع به.

فيما، قالت نائبة رئيس علامة “باربى” التجارية، والرئيسة العالمية للدُمى، ليسا مكنايت، إن الشركة مكرسة لـ”تسليط الضوء على قدوات قوية ومتنوعة لإلهام الإمكانات غير المحدودة لدى كل فتاة”، ومع استمرار النساء فى تحقيق أرقام قياسية جديدة، واحتلال مركز الصدارة فى جميع أنحاء العالم، تفتخر مكنايت بتكريم الشركة لهؤلاء النساء من خلال تضخيم قصصهن وإنجازاتهن عبر دُمى تشبههن.

وصنعت شركة “ماتيل” دمى “باربى” و”كين” منذ عام 1961، وفى الأعوام الأخيرة، بدأت الشركة فى إعادة تعريف مظهر الدمى، وفى عام 2015 على سبيل المثال، قامت الشركة بتوسيع نطاق ألوان البشرة والعيون، وتسريحات الشعر المتاحة للدمى، كما أنهى كشفت عن دمى “باربى” بقوام ممتلئ، ودمى أخرى صغيرة فى عام 2016

وتبعت هذه الإضافات أول دمية “باربى” ترتدى الحجاب، ثم مجموعة متنوعة من دمى “كين”، إضافةً إلى دمية مع ساق اصطناعية، وأخرى تستخدم كرسياً متحركاً، وفى يناير الماضى، أصدرت “باربي” تصاميم جديدة لدُمى بلا شعر، وأخرى تعانى من حالة جلدية تُدعى البهاق.

التعليقات مغلقة.