بعد عرضه في الوطن العربي.. 3 أسباب وراء نجاح إبنة السفير

حقق المسلسل التركي ابنة السفير نجاحا كبيرا في تركيا خلال عرضه على مدار الأسابيع الماضية، وأصبح متصدر عمليات البحث في الوطن العربي.

وفي السطور التالية نرصد 3 أسباب ساهمت في نجاح مسلسل ابنة السفير:

1- بطل الحكاية:
مسلسل ابنة السفير من بطولة النجم التركي انجين اكيورك المعروف عربيا باسم كريم بعد عرض مسلسل “فاطمة” في 2013، وهو يعد من أشهر النجوم الأتراك في الوطن العربي ويتمتع بشعبية كبيرة، لذلك حرص المتابع العربي على مشاهدة جديده في مسلسل ابنة السفير، خاصة أن ملسلسه العشق الأسود كان قد حقق نسب مشاهدة عالية في الشرق الأوسط عند عرضه.

2- تشابه الثقافات:
مسلسل ابنة السفير تحكي قصته قيام شاب فلاح بسيط يدعى ” سلطان ” بطرد زوجته ” نارين ” والتخلي عنها يوم زفافهما بسبب اكتشافه انها ليست عذراء ويتهمها بالخيانة في حين اعترافها له بأنها تعرضت للاغتصاب من احد المقربين لها ولكن لا يصدقها ومن هنا تنقلب الاحداث.

انجذب المشاهد العربي لحكاية ابنة السفير منذ عرض حلقته الأولى لأنها تتماشى مع عادات وتقاليد المجتمع الشرقي فيما يخص العلاقات الزوجية.

3- أداء البطلة:
تجسد دور ابنة السفير الممثلة التركية نسليهان أتاغول، التي حصدت على إشادة كبيرة من جمهورها بسبب ادائها التمثيلي الذي وصف بالمبهر، إذ وصفتها الصحف التركية أنها أبكت وحبست أنفاس المشاهدين في آخر حلقات الجزء الأول.

نجحت نسليهان أتاغول في تقديم دور الفتاة الاستقراطية التي تترك كل شيء لأجل حبيبها الفلاح البسيط، وتعاني بعد تخليه عنها وتمر بأزمات نفسية ثم تعود إليه مجددا وهي تحمل ابنتهما في قصة حب جمعت بين الشك والتضحية والعذاب.

التعليقات مغلقة.