تأجيل الدورة 35 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية

قرّر المكتب الجامعي للجامعة التّونسيّة للسينيمائيين الهواة تأجيل الدورة الـ35 من المهرجان الدولي لفلم الهواة بقليبية، ليكون الموعد القادم لهذه الدّورة من 07 إلى 14 أوت 2021، وذلك نظرا للظروف الإستثنائية في علاقة بفيروس كورونا والتخوفات من من موجة ثانية.

وقال المكتب الجامعي إن هذا القرار تم اتخاذه لعدة أسباب وهي:
– يعتبر مهرجان قليبية واحدا من المهرجانات الكبرى في تونس ويشهد إقبالا جماهريا هامّا إلى جانب الضّيوف والمشاركين ومن خصوصيّاته التّجمّعات الكبرى واللّقاءات المتنوّعة الّتي لا يمكن الإستغناء عنها باعتبارها ركيزة من ركائز المهرجان.

– أقدم مهرجان سينمائي دولي عربيّا وإفريقيا يقوم على تبادل التّجارب والخبرات بين المهرجانيين من خلال النقاشات والنّدوات والتكريمات واللّقاءات المتنوّعة لا يمكن أن نحوّله إلى دورة وطنيّة بصفة إستثنائيّة.

– يمثّل المهرجان فرصة هامّة للسّينمائيّين الهواة وطلبة المدارس والسّينمائيين النّاشطين بصفة فرديّة لعرض أفلامهم أمام جمهور قليبية بمختلف مكوّناته، وقد لاحظنا خلال إعدادنا لهذه الدّورة عدم تمكّن هؤلاء من تصوير مشاريعهم إلى حدّ الآن في هذه الظروف الإستثنائيّة ونظرا لأنّ المسابقة الوطنيّة هي فقرة أساسيّة في المهرجان يصعب أن تقام الدّورة من دونها.

– تضارب في تصريحات المسؤولين والتّباطئ في اتّخاذ القرارات في خصوص الوضع الصحّي العام وتطوّره والإجراءات التي يجب اتّباعها في حال تنظيم المهرجانات.

– عودة انتشار الفيروس والمخاوف الّتي عبّرت عنها مختلف الجهات من اللّجنة العلميّة التّونسيّة إلى المنظّمة العالميّة للصحّة على المستوى الوطني والدّولي.

كما قرّرالمكتب الجامعي تنظيم الملتقى الوطني للسّينمائيّين الهواة الّذي نريد من خلاله التّركيز على مختلف ما جاء من توصيات في الجلسة العامّة الإنتخابيّة، والنّظر في مختلف المقترحات للنّهوض بحركتنا والتّفكير في الإصلاحات الضّروريّة لتواصل الجامعة القيام بدورها الرّيادي في السّاحة الثّقافيّة عموما والسّينمائيّة خصوصا.

التعليقات مغلقة.