تصريحات مثيرة للجدل للنجمة لقاء سويدان بعد اعتزالها الفن

بشكل مفاجئ، أعلنت الفنانة لقاء سويدان، اعتزالها الفن، من خلال “بوست” على فيس بوك، قالت فيه قررت الاعتزال والغناء واخدت القرار وأنا في كامل قواى العقلية وصحتي النفسية و الحمدلله بحبكم.

القرار كان مفاجئا، للكثيرين من الوسط الفني، وأيضا لجمهور لقاء سويدان الذى كان يتابعها، حيث أعلنت لقاء عن اعتزالها للعديد من الأسباب من بينها “الشللية” في الوسط الفني، وأيضا أن الفن أصبح مرهقا نفسيا للفنان، ويرصد اليوم السابع أبرز 6 تصريحات أدلت بها لقاء سويدان في حوارها لصحيفة “الرؤية” الإماراتية .

قرار الاعتزال يراودني منذ عام تقريباً، بسبب تغير أوضاع الساحة الفنية للأسوأ، فلم أعد أشعر بالسعادة في مهنتى، رغم عملى منذ أن كنت في التاسعة ورغم تعاونى مع كبار المخرجين والممثلين.

اعتزالى ليس من باب الفرقعة الإعلامية كما يدعي البعض، خاصة وأن الفن جعلنى أعيش على أعصابى واستنزف وقتى وجهدى وطافتى الإنسانية ولذلك أعتبر مهنة التمثيل مُهلكة نفسياً وعصبياً.

استكمال ابنتى جومانا لمشوارى التمثيلي مستقبلاً هو أمر يرجع لها، فهى لها مطلق الحرية فى اختيار مجال عملها سواء التمثيل أو غيره، ولن أتدخل في قرارها.

السبب وراء اعتزالى هو الشللية، التى أصبحت مسيطرة على الفن، وحجم الضغوطات الواقعة على كاهل الممثل، وهى أمور لم أعتد عليها منذ بداياتي الفنية، لأن الموهبة حينها كانت الفيصل فى اختيار الممثلين.

لم أجن أى أرباح أو مكاسب مادية من مهنة التمثيل، لأن المتربحين من الفن هم الخمسة الكبار فقط، ولا أريد ذكر أسماءهم، ولكن كلما كنت أتعاقد على عمل جديد أشعر وكأننى أبدأ من أول الطريق، وكلامي هنا على صعيد الأمور المادية.

بالمسرح للمسرح، حصلت على إجازة دون راتب لمدة عام كامل من المسرح القومى، وهى الفترة التى سأحدد فيها اتجاهات حياتى، وإن كنت أفكر فى الاتجاه للإخراج بحكم دراستى له، وربما أقدم برنامجاً تلفزيونياً على إحدى المحطات الفضائية.

المصدر: اليوم السابع

التعليقات مغلقة.