تورّط نانسي عجرم بتغريدة مسروقة

أثارت الفنانة نانسي عجرم الإعجاب، بتغريدة كتبت فيها مجموعة من النصائح، وجاء في التغريدة

“ليس عيباً أن تلبس ملابس تحبها أكثر من مرة، ليس عيباً أن يكون هاتفك أقدم من هواتف أصدقائك، ليس عيباً أن تعود إلى البيت لأن عائلتك ورغم كبر سنك تخاف عليك وليس عيباً أن تعمل أي عمل في سبيل أن تكون سنداً لعائلتك ولنفسك، ليس عيباً أن تكون أنت كما أنت.”

وقد أثنى كثيرون على عمق نانسي، وكالوا لها المديح، وقامت بعمل ريتويت للممتدحين، إلا أنّ المفاجأة جاءت بتعليق أكّد أنّ أدمن صفحة نانسي ورّطها بتغريدة “مسروقة”.

ونشر التغريدة السابقة التي يبلغ عمرها شهراً، إلا أنّ نانسي التزمت الصمت ولم ترد.

ويبدو أن ثمة أدمن قام بتوريط نانسي بتغريدة مسروقة دون أن تعرف، كما سبق وورطها قبل مدة بتغريدة عن عيد الاستقلال، أصبحت موضع تندّر، حين صفّت مجموعة كلمات غير مفهومة لمعايدة الجيش بعيده وكتبت “أنا ما عندي أرض وبلد أنا عندي وطن لأن أرضي وبلدي حاميهن وطن”، وأصبحت التغريدة مادّة للتندّر يومها، إلا أن نانسي لم تقم بشرحها واكتفت بالصمت.


التغريدة الأصلية

فهل تقوم نانسي بإجراءات بحق الأدمن الذي دفع بعض المعلقين إلى التعليق بأنه ليس عيباً ارتداء الملابس أكثر من مرة بل العيب هو سرقة التغريدات؟

التعليقات مغلقة.