ثلاثة رموز أيقونية تحمل توقيع بوشرون

تعرض مجموعة المجوهرات الراقية Timeless High Jewelry ثلاثة رموز تحمل توقيع بوشرون

تقدم المديرة الإبداعية لدى بوشرون كلير شوازن رؤيتها الشخصية للتأثير على الكلاسيكيات العظيمة التي تشكّل التراث الغني للدار التي تأسّست في عام 1858. هذا العام، تعيد مجموعة Timeless High Jewelry تفسير خاتمَي Chevron وParfum وإطار Liseré.

ﻃﻘﻢ VENDÔME
منذ عام 1858، ارتبطت دار بوشرون بالاتجاهات الرئيسية في الموضة والتصميم المعاصر. والمفردات الجمالية والقواعد الأسلوبية المنفّذة بتقنيات طليعية، شكّلت لغة تعبّر عن نفسها بنفس السهولة في تلاقيات الفنّ الحديث وتجريد الآرت ديكو. صُمّمت مجموعة Vendôme حول شكل زخرفي استعادته كلير سوازن من الأرشيف، وهي تجسّد الطاقة والأناقة في الذهب الأبيض من خلال قلادة منحوتة مرصّعة بالماس من القطع البرّاق وقطع الباغيت. وتقول المديرة الإبداعية لدار بوشرون: “أحبّ هذا الشكل الذي لا يحدّه الزمن، فهو معاصر وكلاسيكي، حديث وذو جمال تشكيلي عظيم.”

تقول كلير شوازن: “إن بساطة هذا الشكل وتلاعبه بالتناقضات، وخصوصاً على القلائد والأقراط والأساور، تجسّد بشكل رائع الحرفية العالية في ورش العمل.” وقد تمّ الكشف عن هذا الشكل لأوّل مرة في مجموعة المجوهرات الراقية 26 Vendôme والتي استندت إلى الطراز المعماري للساحة الشهيرة. حيث يشكّل سوار Vendôme مزيجاً مميّزاً من الأضداد، إذ تقول كلير: “يمكن أن يُستخدم المشبك المتطوّر كعنصر زخرفي مركزي إذا ما رغبتِ في ذلك.” وبالتالي يمكن لمن ترتديه تغيير مظهر سوار Vendôme ليناسب حالتها المزاجية، حيث يجمع السوار بين سمات قطعة المجوهرات الأساسية والأكسسوار، أي الفاعلية والجمالية، والتي تجسّد الروح الفريدة التي تمنح المرأة الباريسية سحرها.

ﺧﺎﺗﻢ PARFUM
لقد استحوذ الجسم الأنبوبي لهذا الخاتم الذي يعلوه كابوشون مقبّب على خيال عدة أجيال وقد استعاده مصممو بوشرون مرّات عدّة على مرّ السنين. وقد جعلته مقاييسه الخلاّبة واحد من أهم أساسيات المجوهرات في القرن العشرين. تحت إشراف كلير شوازن، يتّخذ خاتم Parfum مكانته الصحيحة في قلب تصاميم بوشرون الخالدة، وهي تقول: “أنا أحب هذا الخاتم. إنه بوابة رائعة إلى عالم بوشرون، بدءاً من الكابوشون الأزرق الذي هو في رأيي توقيع الدار المميز. سيتّجه نظرك إلى كوكبة مذهلة من الماس تقع تحت جسم الحلقة، بينما يبدو الكابوشون من الجانب وكأنه عائم. وإذا نظرت إليه من الأعلى يظهر فإن قطعه الخال من الوجوه، والذي يحد من انكسار الضوء، يكشف بريق الماس مثل مصباح داخلي. انه ساحر!”. خاتم Parfum هو قطعة مجوهرات أشبه بتميمة ثمينة. فبينما يؤكد على حداثة كلاسيكيات دار بوشرون الرائعة، فهو قبل كل شيء تعبير عن العلاقة بين الإشعاع والمواد، العزيزة على صائغ الضوء.

طقم LISERÉ

طقم Boucheron Liseré الذي يظهر لأول مرة في مجموعة المجوهرات الراقية Hiver Impérial High Jewelry يترجم سرّ الانطباع العميق الذي شعرت به كلير شوازن، المديرة الإبداعي لدار بوشرون، عندما كانت في محيط موسكو ذات مرّة. إذ تقول: “تشيد هذه المجموعة بالعلاقة التي جمعت بين فريديريك بوشرون وروسيا. استعداداً لهذه المجموعة، قضينا أسابيع عدّة في زيارة منطقة “غولدن رينغ”. كان الثلج في كل مكان. السماء والأرض … كان كلّ شيء أبيض. ثم فجأة، رأيت خطّاً أسود تبيّن أنه لحاء جذع الشجرة. كانت أمامنا غابة كاملة من أشجار البتولا البيضاء ، ولكن لولا ذلك الخطّ المظلم، لما كانت لديّ أيّ فكرة عن وجودها هناك! لقد تركت انطباعاً شديداً في نفسي “. ألهمت هذه الذكرى العميقة والبسيطة معاً، إطاراً ذا نقاء هندسي رائع، حيث يشكّل خط من اللكّ الأسود المطوّق بالماس من قطع الباغيت النطاق الفريد للماسة ذات القطع الزمردي بوزن 10 قيراط. وتقول كلير شوازن: “بالنسبة لي ، هذا الإطار هي جوهر الحداثة”. “إن تألقها الفنّي يمنح المجوهرات جاذبية صوفية وشخصية حقيقية.” يحيط إطار Liseré الآن بمجموعة من الأحجار الكريمة التي تتألق بشكل مشرق وسط الخواتم والأقراط والأساور المعاصرة والمنحوتة.

 

التعليقات مغلقة.