جورج حبيقة يستوحى من الطبيعة الخلّابة تصاميم مجموعته لربيع وصيف 2020 بأسبوع الموضة في باريس

قدم المصمم اللبناني جورج حبيقة أمس مجموعة أزيائه الراقية لربيع وصيف 2020 في قصر باليه دو شايو بباريس، المقام أعلى تلة شايو بساحة تروكاديرو، حيث أحاله إلى منصة لعرض الأزياء انبثق منها سحر أسلوب حياة متوسطي غير معهود قادم من أحد العصور القديمة.

وقد استوحى المصمم أزياءه من بعض أساليبه التصميمية المفضلة، واستمد إلهامه من قوى الطبيعة، ونشوة الحرية، وروح الترفيه.


وافتتح العرضَ، الذي تغنّى بالسعادة والحرية، فستانٌ أسود واسع من الكروشيه مزين بأزهار البنفسج الضخمة باللونين الأصفر والبرتقالي، بدرجات حسيّة متقلبة تحاكي ألوان الغروب.

وقد أقنعتنا المجموعة بأننا قد انتقلنا إلى الأمسيات الاستوائية النابضة بالحياة في الريڤييرا الإيطالية، سواء الفساتين الضيقة المنسوجة من الكروشيه بالوردي والأصفر والفيروزي والبرتقالي، أم التصميم الأكثر جرأة قليلاً الذي يحتفي بالمنحنيات الجميلة الشبيهة بأمواج البحر.

وبالتأكيد لم ينس المصمم إضافة الألوان اللافتة المتوقعة والمعتادة في هذا العرض حيث شاهدنا جرعة من الدرجات المعدنية، وإبراز الأجواء العجيبة بالاستعانة بالأزهار، والأكمام الفضفاضة المزينة بالشراريب، والأكتاف المبطنة التي تتدلى منها الزخارف الخرزية والشراريب والريش الذي خضب بباقة متباينة من الألوان.

وكانت القبعة الضخمة المزينة بالشراريب، التي شاهدناها بعدة ألوان دافئة، من أبرز الإكسسوارات في هذا العرض، واستلهمها حبيقة من المظلات التي تنتشر على الشواطئ الشاسعة للساحل الإيطالي.

وخلافاً للمشاهد المرحة والصاخبة والمنتقاة إلى حد ما، ظهرت العارضات بتسريحات ومكياج شديد البساطة، بأعين دون مساحيق أو محددة برسمة عين القطة، أما تسريحات ذيل الحصان العالية واللامعة فكانت مميزةً إلى حد كبير.

 

التعليقات مغلقة.