حورية فرغلي تعود إلى القاهرة بعد رحلة علاج استغرقت 3 أشهر

عادت الفنانة المصرية حورية فرغلي إلى بلادها، أمس الأحد، بعد رحلة علاج شاقة استغرقت 3 أشهر في ولاية شيكاغو بأميركا، وذلك لترميم أنفها من خلال 4 عمليات خضعت لها وانتهت بالنجاح.

ونشرت حورية صوراً عبر حسابها في “إنستغرام”، وثقت فيها لحظة وصولها مطار القاهرة الدولي حيث ظهرت وهي ترتدي كمامة سوداء.

وأكدت حورية، في تصريحات لها، أنها ستعود مرة أخرى لأميركا 4 أغسطس المقبل لإجراء عملية خامسة، والتي تعد الأخيرة.

وأوضحت حورية أنها سعيدة للغاية بعودتها لوطنها مرة أخرى، مؤكدة أنها عادت برفقة شقيقها الذي لم يفارقها لحظة واحدة طوال مشوارها الطبي الذي عانت فيه كثيراً، خاصة أنها كانت تعاني من تدهور كلي بأنفها أفقدها الشم والتذوق طيلة السنوات الماضية.

وعبرت حورية فرغلي عن استيائها من بعض الفنانين والفنانات الذين تجاهلوها في أزمتها، واصفةً إياهم بأنهم خذلوها حيث لم يتواصل معها أحد للاطمئنان عليها، موجهةً الشكر لصديقتها الفنانة أروى جودة، والإعلاميين عمرو الليثي ورانيا ياسين.

يذكر أن حورية فرغلي خضعت للعديد من العمليات الجراحية في أنفها على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، بينها عملية لتأهيل وضع العظام في المكان المناسب، حتى يعود أنفها إلى شكله الطبيعي مرة أخرى.

التعليقات مغلقة.