important source www.kindgirls.cc megan piper explores her lady parts.
anal creampie
http://viet69hd.com cute babe widens wide and gets her slit fucked hard.

خطة تغذية مثالية لمرضى السكري في شهر رمضان

إن صيام شهر رمضان واجب على كل مسلم قادر صحيًا وبدنيًا، لكن ماذا إذا كان هذا المسلم مريض بالسكري؟! من الضروري بالطبع أن يكون لدى مرضى السكري خطة تغذية منظمة إذا كانوا سيصومون 29 أو 30 يومًا متتاليين، ولذلك أصدر الاتحاد الدولي للسكري (DAR) إرشادات وصمموا خطة تغذية للمرضى المصابين بالسكري الذين سيصومون شهر رمضان هذا العام لضمان صيام آمن وصحي وللحفلظ على الصحة العامة لهم.

ويمكن أن يكون هذا موردًا مفيدًا للغاية لأنه سيساعد مرضى السكري على الحفاظ على التحكم الأمثل في نسبة السكر في الدم بعد شهر رمضان أيضًا، وقد يحسن مستويات الجلوكوز في الدم أثناء الصيام والدهون الثلاثية ومعدل السكر في الدم قبل الفجر وقبل النوم.

إن تناول الإفطار بعد صيام طويل وتجاهل آداء التمارين الرياضية أثناء النهار لتوفير الطاقة أثناء الصيام وبعض التغييرات الجذرية في الأنماط الغذائية مقارنةً بالأشهر الأخرى من العام وعادات الأكل غير السليمة قد تؤدي إلى مشاكل في الصحة العامة خلال شهر رمضان، ولتجنب هذا الأمر يجب على مرضى السكري مراجعة هذه المؤشرات لخطة التغذية الرمضانية هذه للحفاظ على الصحة العامة.

1. تناول كمية كافية من السعرات الحرارية اليومية حيث يجب تقسيم السعرات الحرارية بين السحور ووجبة الإفطار ويمكن أيضًا تناول 1-2 وجبة خفيفة صحية إذا لزم الأمر.

2. الابتعاد عن الحلويات المليئة بالسكر بعد الإفطار وبين الوجبات، ويُسمح بكمية معتدلة من الحلوى الصحية، على سبيل المثال قطعة من الفاكهة.

3. يجب اختيار الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة منخفضة من المؤشر الجلايسيمي (مؤشر نسبة السكر في الدم) خاصةً تلك الغنية بالألياف (ويفضل الحبوب الكاملة)، يتم تشجيع تناول الكربوهيدرات من الخضروات (المطبوخة والنيئة) والفواكه الكاملة والزبادي والحليب ومنتجات الألبان، ويجب تجنب أو التقليل من تناول الكربوهيدرات من السكر والحبوب المعالجة (دقيق القمح والنشويات مثل الذرة والأرز الأبيض والبطاطس).

4. الحفاظ على مستوى مناسب من الترطيب عن طريق شرب كمية كافية من الماء والمشروبات غير المحلاة في أو بين الوجبتين الرئيسيتين هو أمر ضروري ويجب تشجيعه (يمكن تناول مشروبات الطاقة)، كما يجب تجنب المشروبات السكرية أو العصائر المعلبة أو العصائر الطازجة المضاف إليها السكر، ويجب التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين (القهوة والشاي وكذلك مشروبات الكولا) لأنها تعمل كمدرات للبول والتي يمكن أن تؤدي إلى الجفاف.

5. تناول السحور في وقت متأخر قدر الإمكان خاصةً عند الصيام لمدة تزيد عن 10 ساعات.

6. تناول كمية كافية من البروتين والدهون في السحور لأن الأطعمة التي تحتوي على مستويات أعلى من هذه المغذيات الكبيرة ومستويات منخفضة من الكربوهيدرات عادةً ما يكون لها قيمة مؤشر جلايسيمي أقل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، ومثل هذه الأطعمة ليس لها تأثير فوري على نسبة السكر في الدم بعد الأكل، لكن يمكن للأطعمة الغنية بالبروتين والدهون عالية الجودة أن تحفز الشبع بشكل أفضل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

7. يجب أن يبدأ الإفطار بالكثير من الماء للتغلب على الجفاف الناتج عن الصيام و1-3 تمور صغيرة مجففة أو طازجة لرفع مستويات السكر في الدم.

8. إذا لزم الأمر يمكن تناول وجبة خفيفة صحية مثل قطعة واحدة من الفاكهة أو حفنة من المكسرات أو الخضروات بين الوجبات، وبشكل عام يجب أن تحتوي كل وجبة خفيفة على 100-200 سعرة حرارية ولكن هذا قد يكون أعلى اعتمادًا على متطلبات الفرد من السعرات الحرارية، فمثلًا قد يتناول بعض الأفراد وجبة خفيفة (قبل وجبة الإفطار) تليها صلاة المغرب ثم تناول وجبة الإفطار في وقت لاحق من المساء.

وبالرغم من أن الله سبحانه وتعالى قد سمح للمرضى بأمراض مزمنة والحوامل والمرضعات ومرضى السكر وكبار السن بإفطار شهر رمضان على شرط أن يعوضوا عنه بأداء الفدية، إلا أن غالبية الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري يختارون الصيام خلافًا للنصائح الطبية وهذا هو سبب الحاجة إلى مجموعة شاملة من الإرشادات لتلبية هذه الحاجة، لذلك تدعم هذه الإرشادات الأشخاص المصابين بالسكري للمشاركة بأمان ونجاح في شهر رمضان والتمتع بالفوائد الدينية والروحية لهذا الشهر الكريم مع الحفاظ على الصحة العامة لهم.

التعليقات مغلقة.

hub sex xnxx indian sex videos