خلال الحجر الصحى مغنية روسية تقدم عرضا أوبراليت من بلكونة شقتها

مع ساعات الحظر الطويل وحالات العزل المنزلي التي يعيشها المواطنون في كل دول العالم بسبب فيروس كورونا، يحاول الكثيرون البحث عن وسيلة يتفاعلون بها مع ليالي الحظر، وأصبحت شرفات ومنافذ المنازل هي الباب الرئيسي الذي يتواصل المواطنين من خلاله مع بعضهم البعض، فيتبادل الجيران التصفيق والغناء واللعب أحيانا والاحتفال بأعياد الميلاد وكأنهم يعيشون يوما عاديا، فلا تجد فرق في هذه الظاهرة بين دول أوروبا وآسيا والدول العربية في الشرق الأوسط.

وفي هذا الإطار التفاعلي، ظهرت مغنية أوبرا روسية تدعى ماريا ستاشكيفيتش، وتعيش في مدينة كراسنودار وهي تقدم عرض أوبرالي لجيرنها المعزولين ذاتيا في بيوتهم، حيث وضعت سماعات ضخمة في شرفة شقتها ووضعت الميكروفون في يدها وبدأت تغني وكأنها تقدم عرضا في الأوبرا وتفاعل معها الجيران.

وعلى جانب آخر، قال المتحدث باسم الكرملين ديمترى بيسكوف، اليوم السبت، إن الأسابيع القادمة ستحدد ما إذا كانت روسيا تقترب من ذروة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فى البلاد، وأشار بيسكوف – فى تصريحات تلفزيونية، نقلتها وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية – إلى أنه “خلال الأسبوعين القادمين من المتوقع أن نتفهم إذا كانت روسيا تقترب من ذروة تفشي معدلات العدوى أم لا، أو (سنتفهم) متى نقترب من الذروة”.
وأكد بيسكوف أن القرارات التي اتخذها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن إبقاء الناس في منازلهم ساعدت في تغيير سيناريو النمو الهائل في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في البلاد.

جدير بالذكر أن روسيا سجلت حتى، 13500 حالة و109 وفيات نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وسجلت السلطات الصحية الروسية 12 وفاة و1667 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يمثل انخفاضا مقارنة مع معدلات اليوم السابق، وأكدت غرفة العمليات الخاصة بمحاربة كورونا في روسيا في تقريرها ، وفقا لقناة “روسيا اليوم”، أن الإصابات الجديدة سجلت في 49 إقليما، في مقدمتها العاصمة موسكو حيث تجاوزت حصيلة الإصابات الجديدة لليوم الثاني على التوالي عتبة الألف حالة، بتسجيل 1030 إصابة جديدة منذ .

التعليقات مغلقة.