دوا ليبا تحتل المركز الأول فى استراليا بألبومها Nostalgia Future

واجهت النجمة العالمية دوا ليبا صراع ومشكلات مع أحدث ألبوم غنائي لها وهو “Nostalgia Future”، بدءا من إطلاق الألبوم وسط الحجر الصحي خوفا من انتشار فيروس كورونا، إضافة إلي أنه تم تسريب الألبوم في 25 مارس، وهو ما أجبرها لاطلاقه رسميا بعد عدة أيام من تسريبه وقبل أسبوع واحد من موعد إصداره المخطط له في 3 أبريل و بالرغم من كل ذلك إلا أن النجمة البالغة من العمر ( 24 عاما ) تحصد الكثير من النجاحات بالالبوم الجديد.

وآخر النجاحات التي حققها “Nostalgia Future” هو احتلال الالبوم المركز الأول في أستراليا لهذا الأسبوع على الرسم البياني الوطني “national chart”، وذلك حسب عدد من أهم وأشهر المواقع الفنية الشهيرة ومن ابرزها “بيلبورد” و”نويز”.

فبعد أن أخذ ألبوم “Nostalgia Future” المركز الثاني لمدة أسبوعين متتاليين، استطاع الألبوم أن يصعد للمركز الأول في الأسبوع الثالث.

يذكر أن النجمة العالمية دوا ليبا كشفت مؤخرا عن واحدة من أكثر العوامل التي تلهمها لتقديم أعمال غنائية ساحرة لكل من يسمعها، فحسب موقع ” تولسا ورد ” أن المغنية الشابة تفضل العمل “خلال النهار” في استوديوهات “مشرقة ومتجددة الهواء” ، حيث اشارت النجمة البالغة من العمر ( 24 عاما ) بأنها تعمل بشكل أفضل في وضح النهار ولا يمكنها العمل في أماكن “مظلمة” مع إضاءة خافتة .

وعندما سُئلت عن مكانها المفضل لصنع أعمالها الغنائية ، قالت بلا تردد : “بالتأكيد أفضل العمل في الاستوديو ، ولكن يجب أن تكون الأجواء مشرقة ومتجددة الهواء مع وجود الكثير من النوافذ ، فأنا أحب أن العمل خلال النهار، ولست من المعجبين بالتواجد في الاستوديوهات الضخمة المظلمة ذات الإضاءة الأرجوانية او الخافتة ” .

التعليقات مغلقة.