رباب السرايري: شخصية آسيا في مسلسل النوبة لا تشبهني أبداً

صرحت الممثلة رباب السرايري في إذاعة “موزاييك”، إنّها شعرت بالصدمة بعد قراءة سيناريو دورها في مسلسل نوبة للمخرج عبد الحميد بوشناق والذي كتب لها بالذات، حسب قولها.

وأضافت ” شخصية ”آسيا” الشرطية لا تشبهني أبدا، لكنني كممثلة لا أنتظر إلاّ المغامرة والخروج من الشخصيات السهلة والتوجه نحو الشخصيات الصعبة والجديدة ”.

وأكّدت أنّ الشخصية نقيضها تماما وهي شخصية خلقت لتكره ولتستفز في أبسط تفاصيلها بداءا باللباس مرورا بطريقة الحديث وصولا إلى طريقة المشي، حسب وصفها.

واعتبرت أنّ دور الشرطية الذي تؤديه في مسلسل نوبة هو أول دور لشخصية نسائية في الدراما التونسية بهذا الشكل، وتابعت ”هي تعمل من أجل أن تكون سيئة هي تمثل كل ما هو سيء في الذاكرة الجماعية”.

واعتبرت رباب السرايري أنّه من أصعب المواقف هي أن يؤدي الممثل دور شخصية يعرف مسبقا أنّها ستكون مكروهة.

وبخصوص ما طرأ من تغييرات على الجزء الثاني من نوبة، أكّدت السرايري أنّ كل الشخصيات في هذا الجزء هي حمالة مفاجآت وكلّها ستتطور متابعة، ” في تونس تعودنا على الأعمال الواضحة والأحداث المتوقّعة ولذا اصبروا على الشخصيات التي ستتطور من حلقة الى أخرى اصبروا على خرافة نوبة لأنّ حبنا وكرهنا للشخصيات يتطور حسب تتطورها هي في العمل”.

وفيما تعلق بوجود أزمة قلم في تونس كما يقول البعض من كتاب السيناريوهات قالت ضيفة رمضان شو ”الأمر لا يتعلق بأزمة كتابة بقدر ما هو متعلق بتغير طريقة الكتابة، اليوم تغيرت النظرة واطلعنا على أعمال غربية وشرقية ومفهوم الكتابة تغير لكن طريقة الكتابة هي من تصنع الفارق بين الناجح والفاشل”.

التعليقات مغلقة.