رحلة حول البحر الأبيض المتوسط من مجموعة Chanel التحضيرية لربيع 2021

CHANEL#

بعد إلغاء عرض مجموعة Chanel التحضيرية لربيع 2021 التي كان من المقرر تقديمها في جزيرة كابري في 7 مايو 2020، بسبب فيروس كورونا؛ ها هي المديرة الإبداعية للدار Virginie Viyard تخطو خطوتها الأولى في العالم الإفتراضي وتقدّم المجموعة على مختلف منصات الدار الإلكترونية وعلى موقعها الرسمي. تعتبر شانيل أول دار فرنسية، تكشف النقاب عن مجموعة اون لاين منذ أن تم إغلاق البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك إغلاق جميع المتاجر وإلغاء الأحداث المتعلّقة بالموضة.

في الوقت الذي تتكيف فيه دور الأزياء مع الوضع الحالي وإيجاد طرق جديدة لعرض مجموعاتها، قامت دار شانيل بخطوة سباقة. تحت عنوان Balade en Méditerranée أي “رحلة حول البحر الأبيض المتوسط” في اللغة العربية، تم تقديم مجموعة Cruise من خلال فيديو على انستغرام IGTV، وعلى موقع الدار الرسمي. تضمّن هذا الفيديو مختلف الإطلالات. كما وتم التركيز على جميع التفاصيل التي تتنوّع بين الملابس والأكسسوارات. كذلك، أضافت دار شانيل صور لجميع الإطلالات على موقعها الرسمي.

تم استلهام هذه المجموعة من الجزر، رائحة الأوكالبتوس واللون الزهري للنباتات الجهنمية. طغى الأسلوب الحر الذي استوحي من الممثلات في الستينيات خلال قضائهن عطلة في الريفييرا الإيطالية والفرنسية. جسّدت تصاميم مجموعة شانيل التحضيرية لربيع 2021، الخيال الواسع الذي لطالما تميّزت به الدار خلال تقديم مجموعاتها. اتّسمت التصاميم بالطابع العصري والشبابي المنكّه بالجاذبية. تميّزت بعض الملابس بتغيير شكلها لتصبح متعددة الإستخدامات: فمن الممكن أن تتحول التنانير الطويلة إلى فساتين من دون حمالات، كما ومن الممكن ارتداء بلايز الشيفون فوق المايوه نهاراً ومع سروال جينز ليلاً.

سيطرت على هذه المجموعة الألوان الفرحة مثل الزهري، البنفسجي، الأزرق والأبيض. كذلك، زيّن اللون الأسود بعض الملابس التي أخذت طابع شيك أكثر. اتّسمت التصاميم بالقصّات المريحة والخفيفة، لتصبح سهلة الحزم في حقيبة سفر صغيرة. كما وأتى بعضها مطبّع بالخطوط العمودية وبعضها الآخر بنقشة الورود المرفقة بعلامة الدار وأخرى بنقشة الـTie-Dye المرفقة بإسم الدار.

كالعادة، لم تخلُ مجموعة شانيل من تصاميم التويد التي أتت بأسلوب كاجوال أكثر وخالية من التبطينات لتناسب النزهرات والرحلات. لفتنا قماش الجينز الذي رافق بعض السراويل والسترات، المايوهات المطرّزة بالحبيبات البرّاقة، بالإضافة إلى التصاميم القصيرة جداً. كذلك استحوذ على انتباهنا الشق الذي رافق التنانير والسراويل، الكشاكش والتصاميم الجلدية. برزت الأقمشة الشفافة والسوداء على جزء من الإطلالات ذات الأسلوب الشيك والجذاب، إذ من الممكن اعتماد هذه التصاميم خلال السهرات على الشاطىء. إضافة إلى ذلك، لفتنا التنسيق البسيط والعصري في الوقت عينه.

من جهة الأكسسوارات، برزت الصنادل المسطّحة التي تراوحت بين تلك ذات الأصبع الواحد، تلك المصنوعة من الحبل وتلك المزيّنة بالورود. كما وبرز حذاء بأسلوب الـMary Jane الذي يحمل طابع رسمي. لفتتنا الأحزمة التي زيّنت معظم الإطلالات وأتت تارةً على شكل سلاسل بأسلوب الطبقات ومزيّنة بحبيبات اللؤلؤ وتارةً على شكل سلاسل عريضة مقترنة بأحرف إسم الدار. كذلك، تم تقديم حزام جلدي مطاط يتّسم بقفله الذي يأخذ شكل شعار الدار. هذا وبرزت الحقائب المتفاوتة بالأحجام والأشكال. أمّا بالنسبة للنظارات، فأكثر ما استحوذ على انتباهنا، هو الموديل المرفق بقطعة بلاستيكية، شبيهة بقبعة الـVisor.

تجدر الإشارة إلى أن دار شانيل قد روّجت لهذه المجموعة من خلال فيديو يعرض مناظر طبيعية للجزيرة، مع أصوات الأمواج وزقزقة العصافير، بعدسة المصور Massimiliano Bomba. كما وشاركت صور لبعض الإطلالات التي التقطها المصوّر Karim Sadli.

التعليقات مغلقة.