رسالة أنجلينا جولي في ظل الحجر المنزلي

في ظل انتشار فيروس كورونا في العالم وخضوع معظم السكان إلى الحجر المنزلي الطوعي، وجّهت أنجلينا جولي رسالة تطلب فيها من الجميع الإطمئنان على بعضهم البعض في هذه الفترة.

فتحدثت جولي مع الجراحة العامة Dr. Nadine Harris في مقابلة على طريقة إتصال الفيديو لمجلة Time حول مواضيع عدة كان أبرزها العنف المنزلي، الصدمة التي يعاني منها الأطفال وكيفية التعامل مع ضحايا وشهود العنف الأسري.

وأكّدت الدكتورة هاريس ضرورة تواصل الناس مع بعضهم في فترة العزل، الأمر الذي أثنت عليه جولي فقالت بما معناه: “أعتقد أنه من المهم للغاية أن يسمع الناس ذلك، لكي يحبوا بعضهم البعض ، ويطمئنوا على بعضهم البعض..” “كونوا إلى جانب بعض، و أبقوا أعينيكم مفتوحة سواء كنت معلمًا أو صديقًا. ”

وبحسب أنجلينا فالأهم هو الإطمئنان على الأطفال الذين من الممكن أن يشكّل الوضع صدمة لهم فقالت: “ليس هناك ما هو أكثر أهمية من الحماية الشاملة للأطفال. قد لا يكونون عرضة للإصابة بالفيروس. كمجموعات أخرى ، لكنها معرضة بشكل خاص للعديد من الآثار الثانوية للوباء على المجتمع “.

وتابعت جولي في حديثها: “على الرغم من انفصالنا جسديًا عن بعضنا البعض تحت الحظر ، يمكننا تحديد نقطة للاتصال بالعائلة أو الأصدقاء ، لا سيما حيث قد تكون لدينا مخاوف من أن شخصًا ما معرض للخطر. يمكننا أن نثقف أنفسنا بعلامات التعب والعنف المنزلي ونعرف ما الذي نبحث عنه وكيف نتعامل معه بجدية. يمكننا دعم ملاجئ العنف المنزلي المحلية لدينا “.

التعليقات مغلقة.