رقص وضحك ولعب.. الجانب الآخر لعصابة La Casa De Papel خلف الكواليس.. فيديو

حرصت النجمة الإسبانية أورسولا كوربيرو، صاحبة شخصية “طوكيو” في مسلسل La Casa De Papel، على نشر مقطع فيديو من وراء كواليس تصوير الموسم الرابع، والذي ظهر فيه أبطال المسلسل وهم يرقصون ويضحكون اثناء تواجدهم في تايلاند.

ونشرت “طوكيو” مقطع الفيديو الذي ضم كلاً من الممثل العالمي ألفارو موتي صاحب شخصية “البروفيسور”، والممثل جيمي لورينتي الذي يجسد شخصية “دنفر”، والممثلة Esther Acebo، عبر حسابها بموقع الصور إنستجرام.

View this post on Instagram

Happy times ? #LCDP #Thailand

A post shared by Úrsula Corberó ? (@ursulolita) on


وفى سياق متصل، حصل المسلسل الإسباني الشهير La Casa De Papelعلى المركز الأول في تصنيف أكثر المسلسلات مشاهدة خلال عام 2019، وفقاً للتقرير البياني الذي أصدرته الشبكة الأمريكية نتفليكس، في بريطانيا.

وشمل التقرير البياني الذي أصدرته الشبكة الأمريكية، المواسم الثلاثة التي عرضتها نتفليكس للمسلسل الحائز على تقييم 8.5 عبر موقع IMDB، والذي تم تصنيفه كأكثر عمل درامي تم مشاهدته بناءً على عدد المشاهدات لأول دقيقتين من الحلقة خلال أول 28 يوما من عرضه عبر الشبكة.

ويدور الموسم الرابع من La Casa De Papelحول اعتقاد البروفيسور أن الشرطة الإسبانية قامت بإعدام لشبونة، مما يضعه فى توتر كبير، بالإضافة إلى قيام طوكيو بتفجير دبابة للجيش، وكفاح نيروبى بين الحياة والموت، بالإضافة إلى المشادات بين أفراد المجموعة، مما يجعلهم يمرون بأصعب لحظاتهم، جنبا إلى ظهور العدو بقوة بين صفوف المجموعة داخل البنك.

مسلسل La Casa De Papel تم طرح أولى حلقات الموسم الأول منه فى 2 مايو من عام 2017، ودار حول “البروفيسور” الذى قام بلم شمل مجموعة من أمهر اللصوص فى المدينة، لكى يُكون منهم مجموعة لسرقة البنك الإسبانى المركزى، وبحسب المسلسل فإن إخفاء شخصيتهم استخدمت العصابة ماسك “دالي” لعدم الكشف عن أشخصاهم أثناء سيطرتهم على البنك، ومن ثم أصبح الماسك ذو طابع يُشير إلى التحدى والاحتراف، ومع انقلاب أحداث المسلسل تحمس بعض من الجمهور المتابع للمسلسل بسبب ذكاء قائدهم الفائق “البروفيسور”.

المصدر: اليوم السابع

التعليقات مغلقة.