سلاف: كورونا أجّلت أعمالي الجديدة.. وهذه رسالتي لشمس الدين باشا

خلال مداخلة هاتفية في برنامج “رمضان شو” مع اذاعة “موزاييك” أكّدت الفنانة القديرة سلاف أنّها كانت تستعدّ لإقامة حفل في الرشيدية خلال شهر رمضان الحالي لكنّ أزمة كورونا حالت دون ذلك. كما أنّ هذه الأزمة اضطرتها إلى تأجيل بعض الأعمال الفنية.

وأكّدت أنّها ستقوم بإصدار أعمال غنائية جديدة بالتعاون مع محمد الجبالي الذي سيجمعها به أيضا أغنية دويتو. كما تعمل على تسجيل بعض أغاني عبد الوهاب وفريد الأطرش بالعود خلال الفترة القادمة.

وقالت سلاف إنّها لا يمكن أن تعيش دون نشاط فني وأنّ وباء كورونا واضطرارها للبقاء في البيت أقلقها بعض الشيء لكنّها تحاول التأقلم مع الوضع إلى أن تنتهي هذه الأزمة، رغم دعوات أبنائها لها بالإعتزال.

وفي السياق ذاته استغربت سلاف من قرار شمس الدين باشا الإعتزال وقالت في هذا الخصوص ”أنا لا يمكن أن أصدّق ذلك فهو فنان يمتلك صوتا جميلا”، مشيرة إلى أنّه رغم تقدّمها في السن فإنّها لم تفكر في الإعتزال ودعته إلى العدول عن قراره.

وعادت سلاف بالذاكرة إلى بدايتها الفنية وانطلاق تجربتها في سن مبكرة عندما كانت في الثامنة من عمره، ومختلف المحطات الفنية في مسيرتها الحافلة. وهي تملك في رصيدها 780 أغنية وما تزال تفكّر في انجاز المزيد من الأعمال طالما أنّها قادرة على العطاء، حسب تصريحها.

التعليقات مغلقة.