سميرة مقرون: هذه تجربتي مع الكورونا و انستغرام ليس مورد رزقي

في حوار خاطف مع موقع “ارابسك” تحدثت الممثلة التونسية سميرة مقرون عن مشاريعها الفنية و الجديدة و تجربتها مع فيروس كورونا الذي أصيبت به مؤخرا رفقة زوجها و إبنتها الرضيعة زيْنا.

و كشفت سميرة أنها حاليا تتواجد في تونس و بصدد مناقشة بعض المشاريع الفنية التي من المنتظر أن تعرض في شهر رمضان في المقابل رفضت إقتراح مخرجين عملت معهما سابقا في مصر مشيرة الى أنها ستؤجل اعمالها الفنية في مصر نظرا لأن رضيعتها مازلت صغيرة و بحاجتها حاليا.

و حول تجربتها مع كوفيد-19 عبرت سميرة عن إمتنانها لله لإنها أصيبت بالفيروس بعد أن فهم العالم هذا المرض ، إلا انها لم تخفي خوفها على طفلتها زيْنا و كيف سيتعامل جسدها الصغير مع الفيروس، لافتة الى أن عائلتها استطاعت التغلب على الفيروس.

و وصفت الكورونا بأنه فيروس غريب يضرب الجهاز العصبي و يجعل رؤيتك ضبابية و يفقدك توزانك كما أنه يؤثر على الحالة النفسية للمصاب.

و عن سر رشاقتها بعد ولادتها و الذي أثار العديد من التساؤلات أكدت محدثتنا أن سر رشاقتها هو انضباطها في نظامها الغذائي مع بعض الانشطة الرياضية خلال حملها مشددة على استمرارها في هذا النظام بعد ولادتها.

و بالنسبة للانستغرام نفت سميرة أن يكون مورد رزقها إلا أنها تساعد بعض المشاريع الصغيرة الشابة بدون مقابل مؤكدة أن مالها متأتي من التمثيل و العقد الاشهاري الذي أمضته مع ماركة ملابس معروفة في تونس إستمرت لمدة 3 سنوات.

و أكدت أنها لا تمانع في نشر بعض المعلومات الكبيرة عن حياتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي على غرار زواجها ولادتها و طلاقها سابقا و بعض صور أطفالها أو من إجازات أو مناسبات تقضيها مع عائلتها معبرة عن رفضها في المقابل عن نشر كل شيء يتعلق بحياتها الشخصية.

أرابسك

التعليقات مغلقة.