طاقم مسلسل “ابنة السفير” يخطط للعودة.. وهذه أبرز التغييرات على العمل

بعدما أفادت العديد من التقارير الإخبارية، بأنَّ مسلسل “ابنة السفير” في موسمه الأول توقف عند الحلقة الـ 15 لتكون بمثابة الأخيرة منه، وانتقد الكثيرون الحلقة بقولهم إنها لا تليق بأن تكون ختامية تشجع على حضور الموسم الثاني منه، ويبدو أنَّ صنّاع العمل يخططون لأمرٍ آخر.

وفي التفاصيل التي نقلتها الصحفية التركية بيرسين، فإنَّ : طاقم عمل مسلسل “ابنة السفير” وبالنظر للوضع الحالي لأزمة فيروس كورونا المستجد، ومع بدء تعافي تركيا من تفشيه، فإنهم يخططون للعودة الى استكمال التصوير في شهر أيار/مايو القادم، فيما أشارت بعض الصفحات المهتمة بالمسلسل إلى أنَّ صناع العمل يرغبون بتصوير 3 حلقاتٍ على الأقل، يختمون بها هذا الموسم، ومن بعدها الانطلاق إلى موسمٍ آخر في شهر سبتمبر/أيلول القادم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر وسط الكثير من الشد والجذب؛ إذ رأى بعضهم أنه قرارٌ سليم يصوب مسار المسلسل الذي انحرف في الحلقة الأخيرة، وأنه خبر سار خصوصا مع عودة نجومهم المفضلين، فيما رأى آخرون أن عودته لا تقدم ولا تؤخر خصوصا وأنه لم يكن مسلسلا ذا قصةٍ جيدة ويمكنه إحداث الفرق في نسب المتابعة.

هذا وفي وقتٍ سابقٍ أشارت بعض التقارير الإخبارية إلى أنَّ تحولا كبيرا سيطرأ على شخصية “غيديز” الذي يلعب دورها الفنان التركي أوراز كاجيلار أوغلو والتي حصدت شعبيةً كبيرة خلال الحلقات الـ 15 من المسلسل؛ ما جعلها تؤثر على القصة الأساسية وهي علاقة الحب بين “ناري” و”سانجار”، إذ يرجح البعض أن كتّاب العمل سيتجهون إلى تغيير الشخصية لتصبح شريرة، لكي تبقى البطولة في نظر المشاهدين “سانجار” التي يلعب دورها إنجين أكيوريك.

يُذكر أنَّ المسلسل الذي تدور أحداثه حول علاقة حبٍ تجمع بين ابنة سفير وفلاحٍ بسيط، وتغيب يوم زفافها الذي يتفقان عليه لتظهر من جديد في زفافه من امرأةٍ أخرى وقد أنجبت له طفلة، وسط أحداثٍ عائليةٍ متشابكة، حصد الكثير من نسب المشاهدة وتمكن من أن يكون المسلسل الأكثر حديثا عبر منصات التواصل الاجتماعي، هو وبطلته الرئيسية نسليهان أتاغول.

التعليقات مغلقة.