على خطى الأميرة ديانا.. ميغان ماركل تتلقى عرضاً خيالياً لفضح للعائلة المالكة

يبدو أن ميغان ماركل تحاول استعادة جمهورها من الناس من خلال إجراء مقابلة تلفزيونية جريئة تتحدث فيها عن حياتها الملكية، كما فعلت والدة زوجها من قبلها الأميرة ديانا في مقابلتها مع الصحفي مارتن بشير عام 1995.

وتجري النجمة في الوقت الحالي العديد من المحادثات مع شبكات التلفزيون في أميركا لعرض حياتها الملكية السابقة وإلقاء القنبلة على العائلة المالكة بعد الانفصال عنها.

وعُرض على دوقة ساسكس السابقة مبلغ مليون جنيه أسترليني لكسر صمتها وكشف كل التفاصيل المتعلقة عن العائلة المالكة خلال مقابلة تلفزيونية، ويُعتقد بأن ميغان ستسمح للكاميرات بتصوير منزلها وحياتها العائلية وأما الأمير هاري فهو يساندها في ذلك وأعطى اعتباراً جاداً للموضوع.

وكشف مصدر قريب أيضاً بأن مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري الشخص المفضّل لدى ميغان لتقوم باستجواب ميغان خلال المقابلة المتوقعة.

وصرّح المصدر: “ميغان تريد التبرّع بجميع الأموال للجمعيات الخيرية وربما لـ NHS خاصةً بعد جهودهم في مكافحة فيروس كورونا”، وأضاف المصدر: “عندما كانت ميغان جزءاً من العائلة المالكة لم يكن من الممكن التفكير في إجراء مقابلة فردية معها وكيف يمكن أن تكون العائلة المالكة قد غيّرت حياتها، لكن الآن شعرت بأنها فقدت حب الناس لها ولهاري بعد أن قاموا بالانفصال عن العائلة المالكة وتريد استرجاعهم”.

ويشار إلى أن ميغان انتقلت برفقة عائلتها الصغيرة الأمير هاري والطفل آرتشي إلى لوس أنجلوس للتأسيس لحياتهم الجديدة بعيداً عن العائلة المالكة.

التعليقات مغلقة.