غريتا تونبرغ في مواجهة دونالد ترامب

ما زالت نجاحات غريتا تونبرغ إبنة الـ 16 عامًا مستمرّة. فبعد الخطاب الشهير الذي ألقته في إفتتاح القمة الدولية للتغير المناخي في نيويورك، كرّمتها مجلّة Time ومنحتها لقب شخصية العام “Person of the year” وذلك بسبب عملها و نضالها الدائم في مجال قضايا المناخ والبيئة.


هذا اللقب استدعى سخرية الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعتبره أمر سخيف. فغرّد بما معناه: “سخيف جدا. يجب على غريتا العمل على حل مشكلة إدارة الغضب، ثم لتذهب إلى فيلم قديم مع صديق!”


وغريتا لم تردّ بشكل مباشر على هذه التغريدة إنّما قامت بتعديل الـbio الخاص بها على تويتر فكتبت بما معناه: ” مراهقة تعمل على حل مشكلة إدارة الغضب. حاليًا ترتاح وتشاهد فيلم قديم مع صديق”.

وكانت غريتا تونبرغ في السابق عبّرت عن سعادتها بهذا التكريم من مجلّة Time ونشرت صورة الغلاف على صفحتها على إنستغرام وكتبت بما معناه: “هذا أمر لا يصدق! أشارك هذا الشرف العظيم مع كلّ من في حركة #FridaysForFuture ونشطاء المناخ في كل مكان”. وحصلت على أكثر من مليون و500 ألف لايك.

التعليقات مغلقة.