فنانون تونسيون يغنون للصفوف الأمامية في مواجهة كورونا

تواجه تونس فيروس كورونا المستجد عبر عدد من الحملات والمبادرات التي ساهم فيها الفنانون عبر التبرع لصندوق مكافحة “كوفيد 19” أو التكفل بالعائلات المحدودة الدخل إلى جانب تقديم أعمال فنية تعكس مخاطر هذا الفيروس وتدعو للالتزام البيت واحترام التدابير الوقائية.

الرباعي الفني فرحات الجويني، سفيان سفطة، سمية الحثروبي وناحجة جمال اختاروا تقديم أغنية حماسية ترفع معنويات التونسيين وتضفي موجات إيجابية على يومياتهم في الحجر الصحي.

وقد حققت أغنية “البلوزة البيضاء” (Blouses Blanches) هدفها بين الجمهور التونسي الذي تفاعل كثيرا مع العمل وتشاركه أكثر من مليون شخص على صفحات التواصل الاجتماعي.

الفنان التونسي سفيان سفطه

وكشف سفيان سفطة “بالعربي ET” أن هذه الأغنية مهداة للصفوف الأمامية في مواجهة فيروس كورونا المستجد وهم الاطار الطبي والشبه الطبي واصفا “الجيش الأبيض” ببطل المرحلة ومن واجب الفنان أن يحتفي بانجازات الأطباء والقائمين على قطاع الصحة في البلاد خاصة وأن مجهوداتهم ساهمت في السيطرة على انتشار الفيروس في تونس.

مغنيو الاغنية

وأَشار سفيان سفطة إلى أنه أضفى بعض اللمسات على أغنية “البلوزة البيضاء” التي كتبها ولحنها فرحات الجويني وقام بتوزيعها نادر الشريف مضيفا أن كل فنان من بينهم قام بتسجيل صوته على الأغنية في البيت ثم وقع اللقاء في الاستديو وتصوير الفيديو كليب في المستشفى حتى يحمل العمل معاني المصداقية.

وشدد سفيان سفطة على أنه وزملائه الفنانين ملتزمين بالحجر الصحي وفكرة تصوير الكليب في المستشفى كان تحت رعاية الخبراء وبمشاركة الأطباء ومساعديهم وذلك في ظروف تحفظ سلامة الجميع.

المصدر : بالعربي ET

التعليقات مغلقة.