فيروس كورونا: متى ينتهي بحسب العلماء وتعود الحياة إلى طبيعتها؟

بعد انتشار فايروس كورونا متى سينتهي بحسب العلماء وتعود الحياة الى طبيعتها ؟
سوف نسلط الضوء على هذا الموضوع فلا شكّ بأنك تحلمين باليوم الذي ينتهي فيه كل شيء وتعودين الى عيش تفاصيل حياتك الطبيعية التي كنت ترينها مملة في بعض الأحيان.

في الآونة الأخيرة قيل الكثير حول هذا الموضوع وكان من المرجح أن يبدأ هذا الفيروس بالإنحسار في منتصف شهر أفريل أو في آخره، إلا أن هذه التوقعات ضُربت في عرض الحائط وأصبحت حلم، فبعد انتشاره بشكل مرعب في الدول الأوروبية وفي أميركا حيث يفتك بأعداد هائلة من الناس ويصيب الكثير، انقلبت جميع المقاييس وأصبح من الصعب جداً إيجاد تصوراً واضحاً حول هذا الموضوع.

متى سينتهي فيروس كورونا بحسب العلماء؟
رأى أستاذ علم الأوبئة والأمراض المعدية في جامعة إدنبرة البريطانية ، مارك وولهاوس، أن هناك مشكلة كبيرة في ما يتعلق باستراتيجية التخلص من المرض وكيفية تحقيق ذلك في العالم أجمع مؤكداً أن البقاء في المنزل والحد من التنقل سيكون الحل الوحيد لبدء انحساره، ثم بعدها سيتم التراخي قليلا في بعض القيود لتعود الإصابات بالظهور ما يستدعي فرض القواعد من جديد. إن من شأن هذه الخطة أن تساعد الدول على التمكن من معالجة الجميع من دون أن يكون هناك تقصير طبي بحق أحد.
و البقاء في المنزل هو الحل الأسرع حتى الآن لبدء انحساره.

وفي العودة الى تحديد وقت معين، إن وضع حدود زمنية مطلقة للوضع غير ممكن على الإطلاق فلا شيء يبشر بانتهاء المشكلة قبل 18 شهراً وهو الوقت المحدد لتطوير لقاح والبدء بإعطائه الى نسبة كبيرة من الناس أي ما يعادل 60 % من عدد السكان، وفي هذا الوقت نسبة كبيرة من الناس ستُصاب به ما يقوي المناعة ويوفر درجة معينة من الحماية فيبدأ الفيروس بالتلاشي تلقائياً.

وأخيراً، بما أن اللقاح هي أحدى السبل الأكيدة التي تساعد على الخروج من هذا المأزق نأمل أن يحدث ذلك في أسرع وقت ممكن، ومن الآن حتى تحقق هذه الأمنية إبقي في المنزل واحمي نفسك ومن تحبين من خطر انتشاره.

التعليقات مغلقة.