فوائد و صعوبات عمل المرأة

مع تطوّر أشكال الحياة، وانفتاح المجالات أمام الإنسان، وزيادة تكاليف المعيشة، اندمجت المرأة في سوق العمل إلى جانب الرجل، وصارت تتحمّل العبء المادي، تجاه أسرتها وزوجها، كما أنّها اكتشفت العديد من مهاراتها وقدراتها الإنتاجيّة، ولعمل المرأة العديد من الفوائد، بالإضافة إلى فائدة الحصول على المردود الماديّ، والتي سوف نذكرها في هذا المقال.

فوائد عمل المرأة:
– المسؤولية العائلية: تحمُل المسؤولية تجاه عائلتها، ودعم مشاركتها الاجتماعية، خارج إطار الأعمال المنزلية.

– الاستقلالية: تحقيق الاستقلالية المادية عن الأب أو الأخ الأكبر، كذلك مساعدة الزوج في تكاليف الحياة المعيشية.

– تعزيز الثقة في النفس: حيثُ إنّ المرأة المُنتِجة تشعر بأهمية ما تقوم به، وتستشعر كذلك قدراتها ومهاراتها العديدة، مما ينعكس إيجاباً على قدرتها، في التعامل مع محيطها الاجتماعي، كما تتعزّز إمكانيتها على حل المشكلات التي تواجهها.

– تحقيق الذات: إنّ بعض النساء تُعاني من الشعور بالفراغ، نتيجة عدم قيامهنّ بأمرٍ يخصّ حياتهنّ الشخصية أو ذواتهنّ، في حين أنّ العمل يُحقّق للمرأة الشعور بالذات، وأهمّية وجودها.

– تحقيق التوازن في الحياة: فمن الطبيعيّ أن يعمل الرجل والمرأة جنباً إلى جنب، في معظم مجالات الحياة، كما يتشارك كلاهما المسؤولية الاجتماعية، نحو تربية الأبناء، ورعاية بيت الزوجيّة.

صعوبات عمل المرأة:
تحمل المرأة العديد من المسؤوليات في آنٍ واحد حيثُ تجد المرأة المتزوجة، ولديها العديد من الأطفال، صعوبةً في التوفيق بين العمل، ومهامها تجاه المنزل، وغالباً ما تضطر إلى ترك أطفالها، لدى إحدى دور الحضانة، أو الاستعانة بوالدتها حول هذا الأمر، ناهيك عن مواجهتها كما الطبيعيّ بعض الحالات الطارئة في العمل، كالتأخّر عن موعد المغادرة، أو حضور الاجتماعات الرسميّة في أوقاتٍ مُتأخّرة.

تمييز أرباب العمل ضد المرأة:
من أهمّ أشكال التمييز هذه، حصر عمل المرأة ببعض المهام النمطيّة، أو التي لا تتطلّب المهارة الذهنية العالية، من باب الفهم الخاطئ لقدرة المرأة المحدودة على إنجاز الأمور، رغم أن العديد من الإحصائيات والأبحاث؛ أثبتت تفوّق المرأة عى الرجل في كثيرٍ من الوظائف والمجالات، ناهيك عن أنّ المرأة تتمتع بجديةٍ ومسؤوليةٍ أعلى تجاه العمل، بالمقارنة مع الموظفين من الرجال، ولا توفر جهداً أثناء القيام بوظيفتها، وغالباً ما تبادر أيضاً لمساعدة زملائها، وتطوير العديد من جوانب العمل، على عكس نسبةٍ كبيرةٍ من الرجال.

عدم وجود قوانين تنصف الأم العاملة كأن تُطرح بنود قانونية تتعلّق بمنح الأُمهات العاملات، عدا عن إجازة الأمومة، بعض التسهيلات التي تُمكنهنّ من التوفيق بين مهمات المنزل والعمل.

التعليقات مغلقة.