كاردي بي خائفة من فيروس كورونا وتُفكر في الانتقال لجزيرة.. اعرف التفاصيل

عبرت نجمة الراب الشهيرة، كاردى بى، عن خوفها من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مشيرة إلى أن الوضع بدأ يصبح حقيقى، خاصة مع بدء تأثر الأسواق في أمريكا بانتشار الفيروس والرعب الذى يسببه على حد قولها.

ونشرت كاردى بى فيديو عبر حسابها الرسمي بانستجرام، تطالب فيه الحكومة، بمعرفة ما إذ كان انتشار الفيروس سيمتد على مدار الأسابيع المقبلة أم على مدارعدة أشهر، مؤكدة إذا كان انتشار فيروس سيمتد على مدارعدة شهور، فإنها ستنتقل للعيش في جزيرة لتقيم فيها حتى انتهاء كارثة كورونا.


وكانت كاردى بى، ستصدر أغنية جديدة قريبًا، ولكن بسبب وباء الفيروس التاجي الحالي الذي اجتاح العالم، تم تأجيل خطتها لإطلاق الأغنية، إذ كشفت على تويتر أن الفيروس هو سبب صمتها.

وتزامن تأجيل إطلاق اغنيتها الجديد، مع رسالة أطلقتها مليئة بالمشاعر التي عبرت عنها في مقطع فيديو تم نشره مؤخرًا على انستجرام، حيث تحدثت عن تأثير فيروس كورونا، قالت وهي تسير في غرفة، معبرة عن الخوف من انتشار المرض “أعرف أن الأزمة حقيقية”.

وفى سياق متصل أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حالة الطوارئ الوطنية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مؤكدًا أن بلاده ستغلق الحدود، وستوقف دخول الأوروبيين اعتبارًا من الأربعاء المقبل، ولمدة 30 يومًا، لمكافحة انتشار الفيروس المستجد، مع وضع خطة تتضمن إعطاء صلاحيات للمستشفيات وعديد من الأجهزة لإزاحة بعض المواد القانونية بهدف أخذ قرارات فعالة.

وبموجب حالة الطوارئ الوطنية، يمكن لترامب أن يحصل على مزيد من المساعدات الفيدرالية لمحاربة الفيروس القاتل.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي،: “أعلن حالة الطوارئ في البلاد، وهي كلمة ليست سهلة، وسأعمل على العديد من الولايات من بينها نيويورك للتصدي للفيروس.. خطة الطوارئ تتيح مساعدات بـ 50 مليار دولار لمكافحة كورونا”، موضحًا أن الطوارئ التي أعلن عنها ستمنح وزير الصحة تطبيق قوانين.

وأكد أن واشنطن تعمل بصورة جادة في مواجهة الفيروس، مضيفًا أن إعلان حالة الطوارئ سيسهل مهمة مواجهة كورونا ويمنح صلاحيات للمستشفيات.

وأعلن ترامب توفير نصف مليون جهاز للكشف خلال الأسبوع القادم، مع وصول هذا الرقم لـ 5 مليون جهاز اختبار خلال شهر، موضحًا أن التعاون مع القطاع الخاص يسرع وتيرة مواجهه الفيروس.

التعليقات مغلقة.