كارول سماحة تطرح أغنية “مش هعيش” استجابة لطلب الجمهور.. فيديو

طرحت الفنانة اللبنانية كارول سماحة اليوم الخميس، أغنيتها الجديدة “مش هعيش”، عبر قناتها الشخصية على موقع يوتيوب، وذلك بعد تفكير طويل ونقاشات مع جمهورها على موقع التواصل الاجتماعى تويتر، حول قرارها بتأجيل طرح الأغنية بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بمختلف أنحاء العالم، ويبدو أن قرار الجمهور كان حاسمًا بمطالبته للفنانة اللبنانية طرح أغنيتها وعدم تأجيلها.

ومن جهتها، استجابت كارول سماحة، لطلب الجمهور وطرحتها عبر جميع صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعى، وكلمات الأغنية تقول: “مش هعيش.. مش هعيش محبوسة فى سجن القلق.. هبقى حرة وعندى حق.. افهم إن أنا عندى مبدأ طول حياتى.. بدى فرصة وفرصتين التالتة لأ.. مش هعيش مع حد سلبى.. وأصحى ألاقى عمرى راح.. حد فاكر إن قلبى.. ملك ليه أو مستباح.. دى المشكلة والحل باين من زمان.. الحب بيموت لو ما حسش بالأمان.. امتحان وسقطت فيه ولموا الورق.. حبنا كارت اتحرق”.

وتقول كلمات الأغنية، “ناوية اعيش عمرى اللى جاى على صفحة بيضا.. واللى فات من عمرى هعتبره اتسرق.. مش هعيش مع حد سلبى.. واصحى ألاقى عمرى راح.. حد فاكر إن قلبى.. ملك ليه أو مستباح.. دى المشكلة والحل باين من زمان.. الحب بيموت لو ما حسش بالأمان”.

وقبل أيام، كانت قد طلبت الفنانة اللبنانية كارول سماحة، المساعدة من جمهورها لاتخاذ قرار، متعلق بالكليب الجديد لها: “مش هعيش”، والذى أجلت إطلاقه بسبب فيروس كورونا المستجد، وطالبت كارول سماحة جمهورها التصويت بخصوص إطلاق الكليب أو استمرار تأجيلهن وغردت عبر “تويتر”: “نظرا للطلب الملِّح على طرح فيديو كليب الجديد مش هعيش، هل أنتم مع طرح الفيديو الكليب فى هذه المرحلة؟ أو مع التأجيل ؟ ساعدونى لأخذ القرار المناسب.

وكانت النجمة اللبنانية كارول سماحة، قد أعلنت تأجيل إطلاق فيديو كليب أغنيتها الجديدة مش هعيش، ولم تكن قد أعلنت حينها عن موعد إطلاق الكليب الجديد، وذلك بسبب الظروف الصحية، والقلق الذى يجتاح لبنان بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقالت كارول، فى تغريده عبر حسابها الرسمى على موقع “تويتر” – قبل أيام – “نظرا للظروف الصحية والقلق الذى نعيشه جميعا، سيتم تأجيل إطلاق فيديو كليب أغنيتى الجديدة ‎مش هعيش إلى موعد آخر أعلن عنه قريبا.. أتمنى على جميع عدم الإستهتار بالموضوع وتوخى الحذر، فالوقاية واجب علينا كأفراد لحماية أنفسنا ومجتمعنا”.

ويذكر أن السلطات المعنية فى دولة لبنان، كانت قد أعلنت عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا داخل البلاد إلى 99 حالة، وقال الرئيس اللبنانى ميشال عون، إن بلاده فى حالة طوارئ طبية بسبب خطر فيروس كورونا: “على الجميع مواصلة العمل من منازلهم”.

فيما قالت جمعية المصارف اللبنانية إن البنوك ستُعطل حتى 29 مارس تماشيا مع قرار مجلس الوزراء لمواجهة كورونا، وكان المجلس الأعلى للدفاع فى لبنان، أعلن التعبئة العامة فى البلاد لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة بكورونا، جاء ذلك فى مؤتمر صحفى للمجلس، وعقد المجلس الأعلى للدفاع فى لبنان جلسة استثنائية برئاسة ميشال عون رئيس الجمهورية.

التعليقات مغلقة.