كايلي بجسد ممتلئ ومؤخرة كبيرة.. وغرفة نومها لممارسة الرياضة

يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع “كايلي جينر” تتبع خطى شقيقتها “كيم كارداشيان” حينما يتعلق الأمر بشكل جسدها المثير وقوامها الممتلئ.

إذ نلاحظ ان “كايلي جينر” أصبحت أكثر سمنة وامتلاءً مقارنة بالأشهر الماضية، ففي صور التقطتها عدسات الباباراتزي أثناء تجوالها في شوارع مدينة كالاباساس بولاية كاليفورنيا يوم الأربعاء الماضي، تظهر مُرتدية فستانًا جلديًا ضيِّقًا بأكمام طويلة وطول متوسِّط مبرزةً ساقيها.

واستعرض فستانها الاسود خصرها النحيل ومؤخرتها الكبيرة التي أوصلت شقيقتها للشهرة.

وتساءل العديدون كيف بإمكان “كايلي” الحفاظ على شكل جسدها بعدما كشفت أنها تمارس التمارين الرياضية في غرفة نومها داخل عقارها الواقع في بيفرلي هيلز، حيث تعتمد على فيديوهات التمارين الرياضية المنتشرة على الإنترنت، وذلك في فيديو خاص بمجلة “هاربر بازار” تحت عنوان Everything Kylie Jenner Eats in a Day.

وشاركت صاحبة امبراطورية Kylie Cosmetics متابعيها نظامها الغذائي الروتيني واعترفت أنها لا تستطيع السيطرة على إحساسها بالجوع، وكذلك الحال بالنسبة لابنتها “ستورمي”.

أما بالنسبة لنظامها الغذائي، فهي تبدأ يومها بمشروب طبيعي، أو مرق العظام المخلوط باللافندر والليمون، أو عصير الكرفس، كما تحاول التخفيف من مشروبات الكافيين لأنها مدمنة على شرب القهوة.

وللغداء تحب تناول دجاج الليمون، الخضار، وأحيانًا تعد التاكو، وفي بعض الأحيان تستمتع بشريحة لحم مع بعض الأرز.


وفي حال رغبت بتناول الوجبات السريعة، فهي تختار مطعم In n Out لتناول شطيرة برغر، فقد كانت تتناول شطيرة مرة واحدة كل أسبوع أثناء فترة حملها.

بالنسبة للوجبات الخفيفة، فهي رقائق شبس ليز بطعم الشواء، تشيلي تشيز فريتوس، بذور الرمان وحساء ميسو، كما أنها من عشاق الأطباق الصينية وخاصة السوشي.

ويبدو أن شهية “كايلي” للطعام شديدة، لذلك تتجنب الوجبات الخفيفة في فترات الليل عبر التوجه إلى غرفتها البعيدة عن المطبخ، وإغلاق الباب على نفسها.

التعليقات مغلقة.