important source www.kindgirls.cc megan piper explores her lady parts.
anal creampie
http://viet69hd.com cute babe widens wide and gets her slit fucked hard.

كلمة السر لقصة نجاح دولتشي آند غابانا

لا شك أن دار الأزياء الإيطالية الفاخرة “دولتشي آند غابانا”، استطاعت خلال أعوامها التي تجاوزت العشرين غرس مفهوم جديد في عالم الموضة ورسم الخطوط العامة لها في كل موسم لتكون الأبرز في الساحة.

ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن دومنيك دولتشي وستيفانو غابانا مؤسسيْ تلك الدار الفاخرة، هما شخصان جمعهما حب الموضة، التقيا وعملا معاً على تأسيس دار دولتشي اند غابانا معاً في عام 1985، وأن نجاح الدار التي أطلقاها لم يكن مجرد ضربة حظ جاءت بثمارها بسرعة، بل رحلة عمل ٍ واجتهادٍ رفعت بهما من مجرد مصميين عاديين إلى مصممين تتسابق النجمات لارتداء تصماميمهم أمثال مونيكا بيلوتشي، وأوبرا وينفري، ومادونا وبيونسيه.

ويأتي حب النجمات لتصاميم دولتشي آند غابانا، بسبب اهتمامهما بالتفاصيل التي تضفي الكثير من الأنوثة على كل ما يصدر عنها.

وبالعودة إلى ماضي الثنائي ولقائهما فيمكن القول إنهما تتلمذا على يد مصمم الأزياء ذاته، إذ بدأ دومنيك دولتشي كمساعد مصمم لدى “Georgio Corregggiari” ومن بعدها توظف المصمم ستيفانو غابانا لدى المصمم ذاته وعلمه دولتشي أسس الخياطة ورسم السكيتش وفي هذه الفترة أصبح الثنائي أصدقاء لا تفرقهم الظروف، ومن هناك كانت انطلاقتهما، ليفكرا في الاستقلال في عملهما وإطلاق متجرهما الخاص.

وفي أول عرض لهما، لم يكونا يملكان المال الكافي لتوظيف عارضات أزياء وتأمين الإكسسوارات اللازمة للعرض، فاستعانا بصديقاتهما اللواتي ارتدين ما كانوا يملكونه مسبقاً، كما استخدما غطاء سريرهم في المنزل كستار لمنصة العرض.

ودائماً ما كان المصممان يقدمان مقترحين منفصلين حتى لو كانا يعملان للزبون نفسه، مما دعا إحدى الفتيات التي كانت تعمل معهما للاقتراح عليهما بأن يقدما المقترح ذاته تحت عنوان أسماء عائليتهما، وهذه كانت بدايات دار Dolce And Gabbana.

وعلى الرغم من أن بدايات الشريكين كانت متواضعة جدا، إلا أنهما سرعان ما اكتسحا السوق العالمية، وبقيا يتصدران المشهد العالمي لتصميم الأزياء، دون الالتفات إلى أي من الانتكاسات التي مرا بها والانتقادات التي طالتهما بسبب موقفهما من تبني مثليي الجنس للأطفال.

التعليقات مغلقة.

hub sex xnxx indian sex videos