كلير وايت كيلر مصممة فستان زفاف ميغان ماركل تغادر علامة جيفنشي

تفاجأ عشاق الموضة بإعلان المصممة كلير وايت كيلر مغادرتها لعلامة جيفنشي بعد ثلاث سنوات من توليها منصب الإدارة الإبداعية للعلامة الفرنسية.

ودخلت المصممة البريطانية التاريخ من أوسع أبوابه كأول امرأة تتولى القيادة الإبداعية للبيت الفرنسي العريق الذي أسسه هوبرت دي جيفنشي في عام 1952، وقد أعادته إلى مدرج الأزياء الراقية، كما حصدت نجاحًا كبيرًا عندما تم اختيارها من قبل ميغان ماركل لتصميم فستان زفافها الملكي في 2018.

وتأتي الأخبار بعد شهر من عرض مجموعتها الأخيرة ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس لخريف وشتاء 2020، وصرحت المصممة في بيان نشرته على حسابها في إنستغرام: “لقد كان التركيز على عالم قائم على الأزياء الراقية أحد أبرز معالم رحلتي المهنية، لقد شاركت الكثير من اللحظات المذهلة مع حرفيي وفرق التصميم الرائعة والمبدعة في جيفنشي، موهبتهم الفريدة من نوعها وتفانيهم سيبقيان في ذاكرتي”.

وأضافت: “أتوجه بالشكر الجزيل لكل من الأبطال والبطلات القابعين وراء الكواليس، لإسهامهم في كل شيء بدءًا من صناعة المنتج إلى الاتصالات والتجزئة، وكل عضو في الفريق العالمي والشريك والمورد بينهما. بدونكم جميعاً لم يكن بإمكاني بث روح الحياة في رؤيتي لجيفنشي بهذه الطريقة الجميلة.”

يبدو أن وايت كيلر، التي خلفت ريكاردو تيسكي كمديرة فنية والتي قضت ست سنوات في كلوي، قد وصلت مسيرتها مع جيفنشي إلى نهايتها، وقد قالت العلامة التجارية إنها ستعلن عن الشخص الذي سيحل محلها في وقت لاحق.

خلال السنوات الثلاث التي قضتها في إدارة العلامة الفرنسية، قامت وايت كيلر بتكوين علاقة وثيقة مع دوقة ساسكس، التي بعد ارتدائها فستان زفاف حريريا مميزا من جيفنشي، تألقت بأزياء من العلامة الفرنسية في مناسبات مختلفة، و كشفت وايت كيلر أيضًا عن بعض السفراء الجدد غير المتوقعين خلال مسيرتها، بمن في ذلك نجمة البوب ​​أريانا غراندي، وزميلها المصمم مارك جايكوبس، اللذين ظهرا إلى جانب الممثل الأسطوري شارلوت رامبلينج في حملة إعلانية.

وختمت كيلر منشورها قائلة: “أتطلع الآن إلى الشروع في خطوتي التالية، سيبقى الحب والإبداع أساسيان في ما أقوم به ومن أنا، وكذلك الإيمان الصادق بالطيبة والشجاعة لأن نكون صادقين مع الفن، أراكم قريبًا، والأهم ابقوا في أمان.”

التعليقات مغلقة.