كورونا يغيّر شروط التأهل الـ2020 Golden Globes

بدّل انتشار وباء كورونا حول العالم كل الخطط الفنية والسينمائية، وبعد تأجيل أو إصدار عدد من الأعمال عبر المنصات، فإن ذلك سينعكس حتماً على مهرجانات الأفلام العالمية وحفلات توزيع الجوائز ولاسيما الغولدن غلوبز.

إذ أعلنت رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود HFPA في بيان أنه “يمكن للأفلام أن تتأهل للغولدن غلوب حتى لو لم تعرض للمرة الأولى في صالات السينما”، علماً أن ذلك كان شرطاً أساسياً.

وبالتالي بدلاً من عرضه في دور العرض وسط اجتياح كورونا للعالم، تم اتخاذ قرار بأنه يمكن للأفلام أن تتأهل للجائزة حتى لو صدرت أولاً على الشاشة الصغيرة أي على القنوات التلفزيونية أو المنصات الإلكترونية أو عبر خدمة الاشتراك، في ظل إقفال دور العرض والمسار

جنيفر لأنيستون

وقد وُصف الإجراء البديل لعرض الأفلام “بالمؤقت وهو ساري المفعول من 15 مارس وحتى 30 أبريل 2020، ويمكن تمديد هذه الفترة في وقت لاحق”.

وعلقت HFPA شرطها بوجوب دعوة 90 عضواً لحضور العرض الرسمي للأفلام في لوس أنجلوس وذلك قبل الإصدار المسرحي للفيلم بأسبوع تقريباً.
وبدلاً من العرض الرسمي، “على الموزعين التواصل مع رابطة الصحافيين الأجانب في هوليوود لتحديد موعد رسمي لتقييم الأفلام، وفي ذلك الموعد يمكن للموزعين إرسال DVD أو رابط لأعضاء الرابطة حتى يتمكنوا من مشاهدة الأفلام وتقييمها من منازلهم”.

رامي مالك

ويشير بيان الرابطة إلى أن” HFPA ستواصل تقييم تأثير كوفيد 19 على الأفلام والتوزيع التلفزيوني ومن المحتمل أن يتم تمديد تعليق بعض قواعد جائزة الغولدن غلوب، أو قد تُحدث تغييرات مؤقتة لتلك القواعد في المستقبل”.
لم يتم الإعلان عن موعد الدورة الثامنة والسبعين للغولدن غلوب بعد، ولكن تم الاتفاق مع كل من تينا فاي وآمي بوهلر لتقديم حفل توزيع الجوائز.

براد بيت

أما فيما يتعلق بحفل توزيع جوائز الأوسكار، فإن إدارة أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة تناقش في كيفية معالجة هذه الأزمة الغير مسبوقة في الفترة التي تسبق الدورة الـ93 لحفل توزيع جوائز الأوسكار، ومن المتوقع أن تعلن عن استنتاجاتها بعد اجتماع ستعقده في 14 أبريل المقبل.

التعليقات مغلقة.