كيت ميدلتون تشعر بـ”ذنب الأمومة”.. وهذه نصيحتها للأمهات!

أجرت دوقة كامبريدج “كيت ميدلتون” مقابلة إذاعية تحدَّثت فيها عن الأمومة، واتضَّح أنها تعاني كأي أم حول العالم.

في حديث مع مضيفة البرنامج الإذاعي”Happy Mum Happy Baby”، جيوفانا فليتشر، اعترفت “كيت ميدلتون” أنها تشعر بالذنب عندما تقف الواجبات الملكية عثرة أمام تربيتها هي وزوجها الأمير “ويليام” لأطفالهما الثلاثة: الأمير “جورج” (6 سنوات)، الأميرة “شارلوت” (4 سنوات)، والأمير “لويس” (21 شهرًا).

View this post on Instagram

? SOUND ON — listen to a clip of The Duchess of Cambridge talking with @MrsGiFletcher about her own childhood experiences and the importance of the early years. Their full conversation will be released as a special episode of Giovanna’s ‘Happy Mum, Happy Baby’ podcast – a series of frank and warm conversations with mums and dads covering all aspects of parenthood, from tackling loneliness, to being a single parent. On this Early Years episode, The Duchess discusses her '5 Big Questions on the Under Fives' – a quick, online survey which aims to spark a national conversation on the early years that will ultimately help bring about positive, lasting change for generations to come. Visit the link in our bio ?️ to have your say on the biggest ever national conversation on the early years #5BigQuestions

A post shared by Kensington Palace (@kensingtonroyal) on


وعندما سألتها “فليتشر” عما إذا كانت تعاني من “ذنب الأمومة” ، أجاب ميدلتون: “نعم، بالتأكيد! أعتقد أن أي أم لا تشعر بذلك هي تكذب فعليًا”.

وتابعت: “حتى هذا الصباح في زيارة الحضانة هنا، كان جورج وشارلوت يتساءلان لماذا ليس بإمكاني إيصالهما إلى المدرسة هذا الصباح”.

وأضاف “ميدلتون” (37 عامًا) أن أي أم تعاني ما تعانيه حتى وإن كانت ربة منزل بلا وظيفة حقيقية، فعليها موازنة الحياة بشكل عام مع حياة عائلتها، وأشارت أن الأم تبدأ تشكك في قراراتها وأحكامها منذ لحظة ولادتها.

وتطرَّقت الدوقة للحديث عن طفولتها، وأعربت عن امتنانها لوجود والدين كرَّسا حياتهما لأجلها ولأجل إخوتها، وقالت: كانت متعة كبيرة. أنا محظوظة للغاية لأنني أتيت من عائلة قوية للغاية، كرَّس والدي وقتهما لإخوتي، وأُقدِّر التضحية الكبيرة التي قدماها من أجلنا.”

واستذكرت المواقف الطفولية التي عاشتها، وأشارت أنها عاشت طفولة بسيطة مستمتعةً بكل ما هو بسيط وعفوي كالتنزه برفقة والديها، وهذا ما تحاول فعله برفقة أطفالها لأنه يزيل كل التعقيدات والضغوطات نظرًا لتعقيدات الحياة الجديدة.


وقدَّمت “ميدلتون” نصيحة للأمهات أن فعل كل شيء ليس مسؤوليتهن بالكامل، فهناك أيام جيدة وسيئة في الحياة، ولا بد من وجود أفراد آخرين يخففون عنك ويكافحون من أجلك.

وتأتي مقابلة “كيت” بعد انتشار تقارير تفيد بخططها هي وزوجها لقضاء عطلة في نهاية الشهر، ذلك أن طفليهما “جورج” وشارلوت” سيكونان في إجازة قصيرة من المدرسة من الإثنين وحتى الجمعة.

التعليقات مغلقة.