كيف تتعاملين مع زوجك الخائن؟

تُبنى العلاقات على الثقة، وخصوصًا العلاقة الزوجية، وحينما تحدث الخيانة، قد يصعب بناء جسور الثقة بين الزوجين من جديد، وحتى لو قررت الزوجة العفو والمغفرة، تظل هناك مشكلة في عودة الأمور لطبيعتها، خاصةً، مع افتقاد الشعور بالأمان حيال العلاقة، وفي مثل هذه الظروف، نجد الزوجة تتساءل: كيف أتعامل مع زوجي الخاين؟ والحقيقة أن الأمور لن تعود لطبيعتها بين ليلة وضحاها، فعندما تتعرض المرأة للخيانة، تحتاج وقتًا طويلًا للتعافي، ودعمًا كبيرًا من المحيطين بها، وفي هذا المقال، سنساعدكِ ببعض النصائح، لتخطي تجربة الخيانة، ومحاولة التعامل مع الزوج مرة أخرى.

كيف أتعامل مع زوجي الخائن؟
ارتفعت معدلات الخيانة في الآونة الأخيرة، خاصةً أن الهواتف الذكية وصفحات التواصل الاجتماعي، أصبحت وسيلة للخوض في علاقات خارج إطار الزواج، وإذا تعرضتِ لهذه التجربة الصعبة واكتشفتِ خيانة زوجك، وقررتِ العفو والاستمرار في الحياة الزوجية، فإليكِ عزيزتي هذه الخطوات التي تساعدكِ على التعافي، والتعامل مع الزوج بشكل طبيعي مرة أخرى:

1- امنحي نفسك الوقت الكافي:
لا تتعجلي وتحاولي التعامل مع زوجكِ وكأن شيئًا لم يحدث، فتجاهل مشاعركِ لن يعيد الأمور لطبيعتها، كما كان الحال قبل اكتشافك للخيانة، امنحي نفسك الوقت الكافي للتعافي، وللتغلب على مشاعر الغضب والألم، التي خلفتها هذه التجربة، تحدثي مع المقربين من الأصدقاء أو أفراد العائلة، أو تحدثي مع استشاري علاقات زوجية.

2- تحدثي مع شريكك:
بالرغم من أنها خطوة صعبة، فإنها خطوة ضرورية يجب القيام بها، وفي حال وجود أطفال، اذهبي إلى مكان هادئ، وتحدثي معه حول مشاعرك تجاه ما حدث، واسأليه عن كل ما تحتاجين معرفته عن هذه العلاقة، فالسكوت وتجاهل الأسئلة التي تدور داخلك لن يجعلكِ تتخطين هذه المرحلة أبدًا، استمعي له، وإذا خرج الأمر عن السيطرة أو زادت حدة النقاش بينكما، حينها يجب أن تتم المحادثة في وجود مختص، والبدء في حضور جلسات زوجية لتخطي هذه المرحلة الحرجة.

3- لا تذكري الخيانة في الخلافات المقبلة:
بالطبع أنتِ تتألمين، ورغم عفوكِ، فإن النسيان أمر أقرب للمستحيل، ولكن لا تجعلي الأمر كالعلكة في فمك، وتذكريه في كل خلاف مقبل بينكما، فهذه الطريقة سيكون الطلاق هو النهاية الحتمية لها، والأفضل بعد التحدث عن هذه التجربة هو التخلص من المشاعر العالقة، والبدء من جديد، وعدم الربط بين ما حدث وبين أي خلافات مستقبلية.

4- ضعي قواعد جديدة:
إذا أردتِ بداية جديدة، فضعي قواعد جديدة، تحدثي مع زوجك حول الرؤية المستقبلية لحياتكما، وضعا أسسًا جديدة لتجنب الأخطاء السابقة، ضعي قواعد حول الخروج بعد مواعيد العمل أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاركة الكلمة السرية لهواتفكما، وبالطبع ليس المقصود هو فرض حصار على الزوج، ولكن لبناء الثقة من جديد يجب وجود بعض التنازلات من قبل الزوجين للشعور بالأمان مرة أخرى.

5- احرصي على المصارحة:
القاعدة الأساسية لتخطي حاجز الخيانة هي المصارحة، فأي كذب في المستقبل سيكون بمثابة القشة التي ستهدم العلاقة بأكملها، لذا تحدثي مع زوجكِ في هذا الأمر، وأخبريه بأن الصراحة يجب أن تكون لغتكما المشتركة في الفترة المقبلة.

6- لا تتعجلي فيما يخص العلاقة الحميمة:
بعض الزوجات تظن أن سبب الخيانة هو وجود مشكلة أو تقصير فيما يخص ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، ما يجعلها تتعجل بعد تجربة الخيانة في ممارسة العلاقة معه، كوسيلة للشعور بالثقة أو لإثبات أنها قادرة على إسعاد الزوج، والحقيقة أن التعجل فيما يخص العلاقة الحميمة من الأخطاء التي لا ننصحكِ بالوقوع فيها، تمهلي ولا تبدئي في ممارسة العلاقة الحميمة إلا عندما تكونين مستعدة نفسيًا للأمر.

* معاملة الزوج بعد الخيانة:
والآن بعد أن أخبرناكِ ببعض الطرق لتخطي مرحلة الخيانة الحرجة، إليكِ بعض النصائح التي ستساعدكِ على عودة الأمور لطبيعتها:

1- ابحثي عن مساحتكما الخاصة:
مع جداول اليوم المزدحمة، والضغوط التي تواجهينها أنتِ وزوجكِ، وبعد تجربة الخيانة التي زادت التباعد النفسي بينكما، حاولي إيجاد وقت خاص بكما، حتى لو كان عدة دقائق على العشاء، لا تتحدثا فيها عن الضغوط أو المشاكل، وحاولا أن تكون هذه الدقائق البسيطة بمثابة المتنفس لكما، تحدثا عن ذكرياتكما السعيدة، أحداث اليوم المبهجة، الخطط المستقبلية وغيرها من الأمور التي تساعد على قربكما، واستعادة الشغف في علاقتكما من جديد.

2- تحدثي مع استشاري علاقات زوجية:
ربما تحتاجين أنتِ وزوجكِ للتحدث مع متخصص، خاصةً إذا حاولتما استعادة علاقتكما، ولا تزال الكثير من الحواجز التي لم تستطيعي تخطيها، يمكن أن تساعدكِ استشارات الزواج على تحديد المشكلات التي قد تكون ساهمت في حدوث الخيانة، وتعلم كيفية إعادة بناء العلاقة مع زوجكِ وتعزيزها، لتجنب الطلاق، إذا كان هذا هو الهدف المتبادل بينكم.

3- ابحثي عن الأشياء التي تجعلكِ سعيدة:
سعادتك ستنعكس على المحيطين بكِ، لا تنتظري أن يُسعدك المحيطون بكِ، فالسعادة تنبع من الذات، ابدئي بتحديد خطوات لتكوني سعيدة، وضعي خطة لذلك، إما بممارسة رياضة، أو هواية جديدة، أو البحث عن عمل، أو السفر مع عائلتك، في النهاية حاولي أن تصنعي ذكريات سعيدة من جديدة والمضي قدمًا.

4- استعيدا الشغف في علاقتكما:
الملل وافتقاد الشغف من أهم أسباب الخيانة، ولا نعني هنا أن تبحثي بمفردكِ عن طريقة لاستعادة الشغف والمرح في علاقتكِ مع زوجكِ، ولكن اجعليها مهمة مشتركة بينكما في الفترة المقبلة، اكتشفا أماكن جديدة معًا، تعلما شيئًا جديدًا معًا، اخرجا من دائرة الراحة ولا بأس من بعض الجنون.

وأخيرًا، إذا تعرضتِ عزيزتي لتجربة الخيانة وقررتِ المضي قدمًا في علاقتك الزوجية، وتتساءلين كيف أتعامل مع زوجي الخائن؟ فقد أجبناكِ ببعض النصائح في هذا المقال حاولي اتباعها وامنحي نفسك وقتًا كافيًا للتعافي، وتحدثي مع استشاري علاقات زوجية لتخطي هذه المرحلة دون المزيد من الخسائر.

التعليقات مغلقة.