كيف تتمتعين بإتيكيت السيدة الراقية؟

0

تُعرِّف خبيرة الإتيكيت نادين ضاهر السيدة الأنيقة، قائلةً إنَّ “هذه المرأة تلفت الانتباه، بدون أن تؤذي النظر”، مُضيفةً أنَّ “الأناقة ترتبط بشخصية المرأة، بغضّ النظر عن طبيعة عملها، إذ يُمكن أن تكون ربّة منزل أو رئيسة لشركة أو موظّفة.. .”. إليك، الصفات التي يجب أن تتحلي بها لتُتوّجي بلقب “السيدة الأنيقة”. 

اتيكيت السيدة الأنيقة:

يجب الاهتمام بالمظهر الخارجي، الذي يعكس صورتك أمام الآخرين. ولكن، احذري من أن تقتصر أناقتك على مظهرك فحسب، فأناقة الروح تُعزِّز أناقة الشكل.

لا تقتصر الأناقة على الموضة، فليس بالضرورة أن تحصل السيّدة التي تواكب الموضة على لقب “السيّدة الأنيقة”.

 من الضروري الاعتناء بلباسك، بحيث يكون دائمًا نظيفًا ومرتبًا ومكويًّا.

لا قاعدة في الاتيكيت تحرّم التدخين:

للمدخّنات، ليس هناك من قاعدة في عالم الاتيكيت تحرّم التدخين على السيّدة، وإنَّما يجب الحرص على المظهر اللائق من خلال طريقة التدخين بلباقة في الأماكن العامّة، واستعمال مزيل لرائحة الدخان.


 من الضروري الابتعاد عن مظاهر التصنّع، والتصرّفات المبالغ فيها.
 البساطة رمز للأناقة، فلا للمبالغة في لبس المجوهرات والاكسسوارات، أو في طريقة التبرّج، فلا تجعلي هذا الأخير صارخًا، بل ملائمًا للمناسبة التي تتواجدين فيها.
لا تتخلِّي عن هدوئك تحت أيّ ظرف كان، وابتعدي عن الصراخ واستعمال الشتائم والكلام المتعجرف. وعند الطلب، استعيني بالكلمات الآتية: “لو سمحت”، و”من فضلك”، ولا تنسي تقديم الشكر عندما يتطلّب الأمر ذلك.

لا يتم المظهر الأنيق للسيدة من دون أن ترافقه أخلاق حميدة:
 لأن الابتسامة مفتاح القلوب، فيجب أن تكون هادئة ومفعمة بالأنوثة، مع تجنّب الضحك بصوت عالٍ.


 ينعكس المظهر الأنيق للسيّدة بصورة إيجابيَّة على أخلاقها الحميدة، فيجب أن تتحلّى بالصدق، واحترام الذات، واحترام الآخر، والشعور به.
ينعكس التحلّي بالثقافة على المظهر الخارجي، وهو ما يدفع المرأة إلى التصرّف بتواضع.

على السيدة الأنيقة أن تلتزم بحضور لافت و محبب:
 يجب الحرص على الالتزام بحضور لافت ومحبّب، مع اختيار الوقت المناسب للاستفسار عن أمر معيّن، وتوجيه الانتقاد شريطة ألا يتسبّب ذلك بإحراج الآخر.
 من الضروري أن تتقن المرأة أصول الضيافة، والاستقبال، والاعتذار، وتناول الطعام، وطرق المشي والجلوس.

 

اترك رد