كيف يؤثر إتباع نظام غذائي صحي على حاسة السمع خلال مرحلة الشيخوخة

0

لقد وجد الباحثون أن تناول نظام غذائي صحي قد يقلل من خطر فقدان السمع المكتسب،عبر استخدام بيانات طولية تم جمعها في دراسة الحفاظ على السمع التي أجرتها الممرضات في الدراسة الصحية الثانية (CHEARS).
و قام الباحثين من مستشفى بريجهام ومستشفى النساء في الولايات المتحدة التغيرات بدراسة استمرت ثلاث سنوات في الحساسية السمعية ووجدوا أن النساء اللائي التزمن بأنماط الأكل المتزنة ونظام غذائي صحي، خفضت بشكل كبير من خطر انخفاض في حساسية السمع.
واوضح الباحث شارون كورهان: “هناك تصور شائع هو أن فقدان السمع هو جزء لا مفر منه من عملية الشيخوخة، ومع ذلك يركز بحثنا على تحديد عوامل الخطر التي يمكن تعديلها، أي الأشياء التي يمكننا تغييرها في نظامنا الغذائي ونمط الحياة لمنع فقدان السمع أو تأخير تقدمه.
وأضاف كورهان: “لقد ارتبطت فوائد الالتزام بنظام غذائي صحي بالعديد من النتائج الصحية الإيجابية، وتأكدنا من أن تناول نظام غذائي صحي قد يساعد في تقليل خطر فقدان السمع خلال مرحلة الشيخوخة”.
واقترحت الدراسات السابقة أن تناول كميات أكبر من العناصر الغذائية المعينة وبعض الأطعمة، مثل الكاروتينات بيتا كاروتين وبيتا كريبتوكسانثين (وجدت في القرع والجزر والبرتقال والفواكه والخضروات الأخرى) كانت مرتبطة مع انخفاض خطر فقدان السمع المبلغ عنها ذاتيا.
وقد أنشأ الباحثين 19 موقعًا للاختبار الجغرافي المتنوع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وقاموا بتدريب فرق من أخصائيي السمع المرخصين على اتباع أساليب CHEARS الموحدة، وقام أخصائيو السمع بقياس التغييرات في عتبات السمع النقية، وهو أقل حجم يمكن للمشارك اكتشافه في أذن معينة، على مدار ثلاث سنوات.
وقدم أخصائي السمع نغمات ترددات مختلفة (0.5 و 1 و 2 كيلو هرتز كترددات منخفضة ؛ عند 3 كيلو هرتز و 4 كيلو هرتز كترددات متوسطة ؛ وعند 6 كيلو هرتز و 8 كيلو هرتز كترددات أعلى) عند مستويات “جهارة الصوت” المتغيرة وكان المشاركون طلب الإشارة إلى متى بالكاد يسمع النغمة.
وباستخدام أكثر من 20 عامًا من معلومات عن النظام الغذائي التي تم جمعها كل أربع سنوات ابتداءً من عام 1991، اكتشف الباحثون إلى أي مدى تشبه النظم الغذائية طويلة الأجل للمشاركين بعض الأنماط الغذائية الراسخة والموصى بها حاليًا، مثل حمية DASH والنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط ، ومؤشر صحي بديل -2010 (AHEI-2010)، وهو نظام غذائي صحي بشكل مثالي. وارتبط التزام الأشخاص بنظام غذائي صحي بعدد من النتائج الصحية المهمة، بما في ذلك انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والسكتة الدماغية والموت وكذلك الشيخوخة الصحية. ووجد الفريق أن احتمالات حدوث انخفاض في حساسيات السمع في منتصف التردد كانت أقل بنسبة 30 في المائة تقريباً بين أولئك الذين تشبه وجباتهم الغذائية هذه الأنماط الغذائية الصحية عن كثب، مقارنة بالنساء اللائي تشبه وجباتهن الغذائية النظام الغذائي الصحي، في الترددات الأعلى ، كانت الاحتمالات أقل بنسبة 25 في المائة.
وقال كورهان: “إن العلاقة بين تدهور النظام الغذائي وحساسية السمع تشمل الترددات الضرورية لفهم الكلام، ولقد فوجئنا بأن العديد من النساء أظهرن انخفاض السمع خلال هذه الفترة القصيرة نسبياً”.

اترك رد