كيم كارداشيان تتحدث عن تجربتها المروّعة أثناء حملها بابنتها نورث.. “لقد حدثت معجزة”

تحدثت نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان” حول تجربتها المخيفة أثناء حملها بابنتها الكبيرة نورث وذلك عبر المدوّنة الإلكترونية التي صدرت يوم أمس الثلاثاء.

وكشفت النجمة البالغة من العمر 39 عاماً عن مرورها بتجربة مروّعة عام 2012 حيث أعتقدت بأنها أجهضت جنينها في بطنها فقالت: “كنت متزوجة قانونياً من شخص آخر لكنني كنت على علاقة من زوجي الآن لمدة سبعة أشهر”.

وتابعت قولها: “في ذلك الوقت لم اكن أعلم هل سنتزوج أنا وكانيه وهل سنحصل على الطفل وسحبني الطبيب جانباً وأخبرني بأمر الحمل فكان كل شيء جديد بالنسبة لي ومخيف”.

وبقيت كيم على مشاعرها تلك إلى أن كانت في ميامي وتعرّضت لنزيف حاد فقالت: “أعتقدت أنني تعرضت للإجهاض لأنني أصبت بنزيف حاد وألم شديد وذهبت للطبيب حتى أقوم بعملية التنظيفات بسبب الإجهاض فأخبرني الطبيب أن آتي في صباح يوم عيد الشكر حتى لا يرانا أحد”.

وأضافت: “وبالفعل ذهبت في الصباح وكنت قلقة جداً من معرفة ذلك وهذه هي المرة الأولى التي أكون فيها حامل فكنت متوترة من ان يحدث ما هو أسوأ من ذلك في عملية التنظيف”.

وبالرغم من ذلك إلا أن المعجزة حدثت بالفعل فأوضحت: “كنت قد دخلت إلى الطبيب من قبل ولم يكن هناك دقات قلب وبعد ذلك عندما أتيت لأقوم بالعملية أخبرني الطبيب أن هناك نبض للطفل، لقد كنت مثل يا إلهي هذه علامة وفي يوم عيد الشكر وقد انتهى بنا الأمر بامتلاك نورث”.

واعترفت كيم انها في ذلك الوقت قد وجدت فكرة تكوين أسرة لطيفة لكن لم يكن لديها الوقت الفعلي لذلك أو الطاقة لطفل آخر، إلا أنها أنجبت سانت بعد ذلك ولكن بسبب وضعها الصحي فقد استخدمت أم بديلة لإنجاب طفليها الآخرين شيكاغو وسالم.

التعليقات مغلقة.