لمحة على مدينة موسكو الروسية “Москва”

تُعدّ العاصمة الروسيّة موسكو المركز السياسيّ، والاقتصاديّ، والثقافيّ، والعلميّ الرئيسيّ في روسيا، والجزء الشرقيّ من القارّة الأوروبيّة، وهي أكبر مدينة في هذه القارّة، وفي العام 2014 احتلّت موسكو المَرتبة التّاسعة كأغلى مدن العالم، وتُعدّ موطن برج اوستانكينو، وهو أطول هيكل قائم في القارّة. يَعود سبب تسمية مدينة موسكو (بالإنجليزيّة: Moscow) إلى نهر موسكفا، والذي يَمُرّ بقلب العاصمة.

 

حصلت المدينة على الكثير من الألقاب مثل روما الثّالثة لكونها إحدى المواقع الرئيسة للكنيسة الكاثوليكيّة، ومدينة البطل، والعرش الأوليّ، ووايتستون.

تقع موسكو على ضِفاف نهر موسكفا في المنطقة الفيدراليّة المركزيّة من روسيا الأوروبيّة، ويجري النّهر من خلال المدينة لمسافة تصل إلى 500 كيلو متر من خلال السّهول الأوروبيّة الشرقيّة في وسط روسيا. وتنحصر إحداثيّات المدينة بين 45°55′ باتّجاه الشّمال، و37°37′ باتّجاه الشّرق، وتبلغ المسافة بين الجهتين الشرقيّة والغربيّة لموسكو 39 كيلو متراً، وبين الجهتين الشماليّة والجنوبيّة حوالي 52 كيلو متراً، وتبلغ المَساحة الإجماليّة للمدينة 2500 كيلو متر مربع.

المُناخ: تتمتّع مدينة موسكو بمُناخ بارد بشكل عام؛ حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة السنويّة 5.8°. تننخفض درجات الحرارة في فصل الشّتاء إلى ما دون الصّفر، وتتميّز أشهر ديسمبر، و جانفي، وفيفري بأقلّ درجات حرارة خلال السّنة، حيث يُؤدّي ذلك إلى تساقط الثّلوج الكثيفة، ويسود الغطاء الثلجيّ أرجاء المدينة في أشهر ديسمبر، وجانفي، وفيفري، ومارس بارتفاعات تصل إلى 35 سنتيمتر.
بينما يكون فصل الصّيف مُعتدل الحرارة، حيث تبلغ درجات الحرارة ذروتها في شهر جويلية بمتوسط 19.2°.

التوقيت: يُعتبر توقيت موسكو المرجع الذي تتبعه مُعظم مناطق روسيا الغربيّة، ويُسمى بتوقيت موسكو الرسميّ (بالإنجليزية: MSK)، ويزيد هذا التّوقيت مدة ثلاث ساعات عن التّوقيت العالميّ المُوحّد (UTC+3)، وبمُدّة مُتساوية عن توقيت جرينيتش (GMT+3).

السكان: وفقاً للإحصائيّات الرسميّة، فقد بلغ تعداد موسكو السُكانيّ 11,918,057 نسمة في العام 2012، مُرتفعاً بـ11,503,501 نسمة مُسجّلة في العام 2010، لتكون بذلك المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسُكّان في روسيا. وتضُمّ المدينة الكثير من الأعراق والجنسيّات المُختلفة، أبرزها الرّوس، والأوكران، والتّتار، والأرمن، والأذريين، والبيلاروسيين، وغيرها.

اللُغة: اللُغة الرسميّة لمدينة موسكو هي اللّغة الروسيّة، وذلك وفق الدّستور الروسيّ؛ حيث يتحدّث اللّغة الروسيّة 6,435,753 شخص في موسكو، أي ما يُعادل نصف السكّان تقريباً. إلى جانب اللّغة الروسيّة هناك العديد من اللّغات الأُخرى المُستخدمة في موسكو، وهي كالآتي:

الأوكرانيّة: يتحدّثها 78,520 شخص.
الأرمنيّة: يتحدّثها 29,254 شخص.
التتريّة: يتحدّثها 20,232 شخص.
الأوزبكيّة: يتحدّثها 17,217 شخص.
البيلاروسيّة: يتحدّثها 11,599 شخص.
لغات أخرى: يتحدّثها 806,790 شخص.

الأديان: تُعدّ الدّيانة المسيحيّة الدّيانة الرسميّة في موسكو والأكثر انتشاراً فيها، مُمثّلةً بشكل رئيسيّ بالكنيسة الأرثوذكسيّة. كما يوجد أتباع للدّيانة المسيحيّة من طوائف أُخرى مثل الرّوم الكاثوليك، والبروتستانت، وغيرها.
إلى جانب المسيحيّة تنتشر ديانات أُخرى مُتنوّعة في مدينة موسكو، مثل مُعتنقي الدّيانة الإسلاميّة، واليهوديّة، والبوذيّة، والبهائيّة.

الاقتصاد: تمتلك المدينة واحداً من أكبر الاقتصادات المحليّة في القارة الأوروبيّة، ويُشكّل هذا الاقتصاد نسبة 22% من النّاتج المحليّ الإجماليّ الروسيّ، حيث بلغت قيمة النّاتج اللإقليميّ الإجماليّ لموسكو 12,808,573.4روبل (203,620.58 دولار) وتعدّ المركز الماليّ، وموطن للبنوك، والشّركات الكبرى في البلاد، وتَعتمد المدينة في اقتصادها على الغاز الطبيعيّ والصّناعة.
يشمل قطاع الصّناعة صناعة المواد الكيميائيّة، والمعادن، والمواد الغذائيّة، والنّسيج، والأثاث، وإنتاج الطّاقة، وتطوير البرمجيّات، والآلات الصناعيّة، وتحتوي المدينة على مصنع سوخوي لطائرات الهليكوبتر، وهي واحدة من الشّركات الرّائدة المُنتِجة للمروحيّات العسكريّة والمدنيّة في العالم، وعلى مركز البحوث الدوليّة، والفضاء الذي يقوم بإنتاج مُختلف مَعدّات الفضاء، ومصنع للسيّارات، وآخر للمُحوّلات، والإلكترونيّات الدّقيقة، لتكون بذلك موسكو واحدةً من أهمّ المدن الصناعيّة في العالم، حيث تحتوي المدينة وحدها على 500 شركة.

وسائل الإعلام: تُعدّ المدينة موطناً لمُختلف وسائل الإعلام؛ فهي تحتوي على العديد من الصّحف النّاطقة باللغة الإنجليزيّة كموسكو تايمز، وأُخرى ناطقة بالروسيّة ككوميرسانت، ونوفايا غازيتا، والعديد من التّلفزيونات كروسيا الأولى، والثّانية، والخامسة، والرّابعة والعشرون، وNTV، وTSENTR، وREN TV، وSTS، وTNT، وTV-3، وزفيزدا، ويورونيوز، وديزني، وموسكفا، و2X2، وبطرسبورغ، وRBC، وRU.TV.إلى جانب القنوات التلفزيونيّة، تحتوي موسكو على 50 محطة إذاعية، منها إذاعة يوروبا بلاس، وميغابوليس، وراديو كولترورا، وبايونير، وسفوبودا، وكومسومولسكايا برافدا، ومونتي كارلو، وأورفيوس.

السّياحة في موسكو:
تتميّز مدينة موسكو بعامل الجذب السياحيّ فيها، حيث تحظى بأكبر عدد من الزُوّار والسُوّاح بين المُدن الروسيّة، إذ بلغ عدد الرّحلات السياحيّة إلى موسكو وحدها 4 ملايين رحلة في 2011.
وتضمّ المدينة الكثير من الخدمات السياحيّة؛ من مرافق خدماتيّة مثل الفنادق الفاخرة، ومراكز التسوّق، بالإضافة إلى أكثر من 400 مَتحف، و200 مَعرِض فنيّ، 129 مسرح، وغيرها.
الحدائق والمتنزهات: تضم المدينة 96 مُتنزَّهاً، و18 حديقة، وتبلغ المساحة الإجماليّة للمساحات الخضراء في المدينة 450 كيلومتراً مربعاً، و100 كيلو مربع من الغابات؛ لتكون بذلك واحدةً من أجمل المدن. ويرتاد هذه المناطق الآلاف من الزّائرين يوميّاً؛ وذلك لغايات الاستمتاع بجمالها، والقراءة بين ربوعها، والرّقص، واللّعب، ومن أشهر هذه المساحات حديقة غوركي، وحديقة الثّقافة، ومتنزه ليسوبارك، ولزمايلوفسكي، وفيلي، وسوكولنيكي بارك، وسيني أوستروف، والحديقة الوطنيّة.
تعتبر موسكو العاصمة الرسمية لروسيا و أهم مدنها و أكثرها جمالا، حيث تعرف بكونها المركز السياسي و الثقافي و الفني و المالي في روسيا.
لذلك تحتوي موسكو على العديد من المناطق السياحية الفريدة من نوعها، و التي تستقطب إليها عدد كبير من السياح من كافة أنحاء العالم.
من أهم الأماكن السياحية في موسكو هي:
1- الساحة الحمراء.
2- كاتدرائية القديس باسيل.
3- مسرح البولشوي.
4- متحف منحوتات الثلج.
5- متحف مخزن الأسلحة.
6- حدائق ألكساندروفسكي.

1- الساحة الحمراء (بالروسية Красная Площадь):
هي الساحة الأكثر شهرة في موسكو وهي على شكل مربع يفصل الكرملين، القلعة الملكيّة السّابقة والمقر الرسمي لرئيس روسيا حاليًا.
تقع الساحة الحمراء المستطيلة الشكل على مساحة 46450 مترا مربعا؛ حيث يبلغ طولها 330 مترا، وعرضها 70 مترا، على الجهة الشرقية للكرملين، وقلب مدينة موسكو حيث تتصل بشوارع موسكو الرئيسية من جميع الجهات.
حيث تطل من الغرب على الجدار الشرقي لمجمع الكرملين، ومن الجنوب كاتدرائية القديس باسيليوس، وشرقها متجر “جوم”، وفي شمالها المتحف التاريخي، وتدور حولها أسطورة تجعلها منطقة جذب سياحي؛ حيث يعتقد أن لها قدرة على تحقيق الأحلام والأمنيات من خلال نثر بعض العملات المعدنية في الهواء مع ترديد الأمنية التي يريد الشخص تحقيقها.
تكتسب هذه الساحة أهميتها في السياحة الروسية كونها تقع بجوار المبنى الأحمر الكرملين الذي يحتوي على جثة لينين المحنطة و هو قائد الثورة الشيوعية التي استطاعت إسقاط حكم القيصر في روسيا عام 1917 كما يعتبر أول رئيس لروسيا بعد انتهاء عهد القياصرة.

2- كاتدرائية القديس باسيل (بالروسية Храм Василия Блаженного):
و هي كاتدرائية تقع في الساحة الحمراء في موسكو، بالقرب من الكرملين، تميزها قباب بصلية الشكل ذات ألوان مبهجة.
يكثر الخلط بين هذه الكاتدرائية وكاتدرائية المخلص بالدم الواقعة في سانت بطرسبيرغ.
وتعتبر هذه الكاتدرائيةُ أشهر المباني في روسيا وهي رمز دولي لمدينة موسكو، وسُميت بهذا الاسم لأن الشعب الروسي والقيصر كانا يحبان القديس باسيل.
و هي من تُعَد أهم الكنائس الروسية التاريخية في موسكو وأروعها من ناحية الطراز المعماري النادر الذي تتميز به الكنيسة وقبابها التسع وأبراجها المتفردة، التي صممها المهندس المعماري الروسي “بوستنك ياكفلوف”، وقد شيدها القيصر “إيفان الرهيب” في ذكرى انتصاره على التتار والاستيلاء على “كازان” في الفترة بين 1555 و1561.

3- مسرح البولشوي (بالروسية Бальшой Театр):
يعتبر مسرح البولشوي من أهم الأماكن السياحية العالمية التي يقصدها مغرمي رقص الباليه الراقي، حيث يقدم هذا المسرح عروض بحيرة البجع الشهيرة و ذلك على يد مدربين و راقصي الباليه على مستوى عالي من الحرفية و الإتقان.
يعود عمر المبنى إلى عام 1824، حيث قامت فرقة البولشوي بتقديم أولى عروضها في عام 1877، و منذ ذلك الوقت أصبح مسرح البولشوي من أهم مسارح البالي في روسيا و العالم.

4- متحف منحوتات الثلج (بالروسية Галерея ледяных скульптур):
لطالما كانت الثلوج هي السلاح القوي الذي قدم لروسيا الحماية من الأعداء خلال الحروب العالمية. و بعد حلول السلام في العالم قامت روسيا باستغلال هذا الثلج بطريقة فنية مبتكرة. و ذلك من خلال عمل منحوتات رائعة و فخمة من الثلج و التي تم تشكيل العديد منها لتمثيل عددا من الرموز العالمية و الأسطورية، حيث تعرض هذه المنحوتات في متحف خاص و الذي يضيف لها ناحية جمالية خاصة من خلال الأضواء الملونة الموجهة نحوها.

 

5- متحف الأسلحة:
يحتوي هذا المتحف على مقتنيات ملوك و رؤساء روسيا الذين حكموها على مر العصور، كما يحتوي على عدد من الكنوز القيمة ما بين العربات الخاصة بنقل الملوك و أسلحتهم الخاصة و العروش الفخمة الخاصة بالملوك و القياصرة، كما يتوفر شرح بجانب كل قطعة باللغة الإنجليزية لتوضيح تاريخها بالتفصيل.

6- حدائق ألكساندروفسكي:
تعتبر حدائق ألكسندوفسكي من أجمل الحدائق العامة في روسيا، حيث تحتوي على عدد كببر من أنواع الورود و الزهور المرتبة و المنسقة بشكل جميل يجذب الأنظار لها، و تعتبر الحديقة مقصد الكثير من هواة الطبيعة الخضراء في موسكو، و يتوجه إليها الكثير من العرسان لالتقاط الصور التذكارية في يوم زفافهم.
كما تحتوي الحديقة على صرح رخامي خاص للجنود الروسيين الذين قتلو أثناء الحرب العالمية الثانية.

في هذا الفيديو نستعرض لكم أهم الأماكن السياحية في مدينة موسكو الساحرة:

التعليقات مغلقة.