ماهي حقيقة طلاق الإعلامية المصريّة وفاء الكيلاني والنجم السوري تيم حسن؟

تمّ مؤخرا، تداول أنباء عن طلاق الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، والنجم السوري تيم حسن.

وكان أول من فجر تلك الأنباء، الصحفي اللبناني إيلي باسيل، الذي شارك صورة للزوجين عبر حسابه على موقع “إنستغرام”، وكتب معها أنه تلقى معلومة شبه مؤكدة أن وفاء الكيلاني كانت في البنك الأهلي المصري من أجل الحصول على تحويلة مالية بقيمة 100 ألف دولار كمؤخر لطلاقها الرسمي.

كما أنه وبحسب صحيفة “النهار” اللبنانية، فقد أشارت بعض المصادر إلى أن زواج وفاء الكيلاني وتيم حسن يمر منذ فترة بخلافات تصل إلى حد الجفاء والانفصال، وفي كل مرة يتم حلها وتجاوزها، ولكن في الفترة الأخيرة زادت حدة هذه الخلافات وسببها الرئيسي هو غيرة وفاء الكيلاني الشديدة على تيم حسن، فضلا عن تباعدهما بسبب ظروف أعمالهما، إذ أن وفاء الكيلاني تمضي أغلب وقتها في مصر بسبب تصوير برنامجها الجديد “السيرة” المذاع على فضائية “دي إم سي” المصرية، بينما يستقر زوجها في إمارة دبي الخليجية.

وما زاد من انتشار أنباء انفصال تيم حسن ووفاء الكيلاني تصريح الأخيرة في برنامجها “السيرة”، الذي استضافت فيه الفنان المصري حسين فهمي، وعلقت: “لماذا يا رب لم تخلق كل الناس مثل حسين”.

لكن ما يشكك في صحة هذه الشائعة هو أن وفاء الكيلاني ضغطت على زر الإعجاب بشأن تغريدة لزوجها تيم حسن، المتعلقة بأحدث مسلسلاته التلفزيونية “الهيبة – الرد”، كما أنها أعجبت بتغريدة أخرى له على تعليقات الجمهور حول نجاح زوجها.

فيما يلتزم الزوجان الصمت حيال أنباء انفصالهما، فقد أطلقت وفاء الكيلاني تغريدة غامضة قد تنفي من خلالها هذه الشائعة بشكل غير مباشر، التي تصف فيها الشخص الذكي:

هو “الذي يرى حاسده ولا يهتم، ويرى عدوه ولا يلتفت، ويرى الفتنة فلا ينظر، ويبتعد عن القيل والقال”.

واحتفل تيم حسن ووفاء الكيلاني بزواجهما في ماي 2017، ولم ينجبا أطفالا.

التعليقات مغلقة.