ما هي فوائد السحور لجسمكِ، ولماذا لا يجب أن تفوّتي هذه الوجبة؟

كما نعلم أن النظام الغذائي الذي تتبعينه عادةً، يتغير في شهر رمضان ويصبح مكوّن بشكل أساسي من وجبة السحور، ووجبة الإفطار. لكل من هاتين الوجبتين أهمية وفائده صحية للجسم، وبالرغم من أن الكثير من النساء قد يتجنبن وجبة السحور لأسباب مختلفة، إلا أنه عند معرفة أهميتها، قد تتغيّر تلك العادة ولا يفوّتن السحور خلال شهر رمضان. في هذا المقال، سنركّز على فوائد تناول وجبة السحور ونقدّم بعض الاقتراحات لأنواع الأطعمة التي يمكن إضافتها إليها.

فوائد تناول وجبة السحور في رمضان

تعد وجبة السحور في شهر رمضان، وجبة أساسية لا بدّ من تواجدها، لأنها تحافظ على صحة الجسم. تعتبر هذه الوجبة أكثر أهميةً من وجبة الإفطار الرمضانية لأنها تساعد الجسم على تحمّل فترة الصيام، بالإضافة إلى ذلك، فالسحور له مجموعة أخرى من الفوائد، وهي:

– تمنع وجبة السحور التعرّض للتعب والصداع خلال النهار.

– تقلّل وجبة السحور من الجوع الشديد، وكذلك تقلل شعور العطش.

– يساعد تناول وجبة السحور على تنشيط وتحفيز الجهاز الهضمي.

– يساعد تناول وجبة السحور في الحفاظ على مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي خلال فترة الصيام.

– تقلل وجبة السحور من الشعور بالكسل أو الحاجة للمزيد من النوم.

– تحافظ وجبة السحور على خلايا الجسم.

نصيحة: يفضّل عند تناول وجبة السحور أن تكون متأخرة، بمعنى أن تكون قبل موعد آذان الفجر بقليل.

أطعمة يمكن إضافتها إلى وجبة السحور

عادةً ما يوصى بإضافة الاطعمة الغنية بالبروتين والألياف إلى وجبة السحور. كما يجب أن يتوفّر فيها كمية مناسبة من الدهون الصحية والحبوب الكاملة التي تحتاج لفترات طويلة حتى يتمّ هضمها بشكل كامل في الجسم. من ناحية أخرى، يعدّ تناول الحبوب الكاملة، زيت الزيتون، البيض، أو الجبنة ضمن وجبة السحور في رمضان، مناسب للحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم خلال فترة الصيام، لأن هذه الأطعمة تحافظ على البقاء بعيداً عن الجوع الشديد، وذلك لأن تلك الأطعمة تحتاج لعدة ساعات حتى يقوم الجسم بهضمها.

كذلك، يجب إضافة الخضراوات التي تحتوي على كميات كبيرة من السوائل مثل الخس والخيار، حتى نضمن حصول الجسم على كميات كافية من المياه، الأمر الذي يساعد الجسم في الحفاظ على رطوبته طوال ساعات الصوم في النهار، ويمنع شعور العطش، بالإضافة إلى ضمان الحصول على كمية من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم. من المهم أيضاً عدم تناول كميات كبيرة من السكر والملح، لدورهما في زيادة الشعور بالجوع والعطش. كل هذه الأطعمة يمكن إضافتها إلى السحور، لكن بدون أن ننسى التمر الذي يعتبر من الأغذية المناسبة لوجبة السحور.

التعليقات مغلقة.