مجموعة Dior لخريف وشتاء 2021/ 2022

وسط جوّ مليء بالغموض والقلق، من قاعة المرايا في Chateau Versailles غصنا مع دار Dior في التاريخ لمشاهدة مجموعة الدار لخريف وشتاء 2021-2022. الظلام سيطر على المجموعة ليتمّ استحضار القصص والحكايات الخرافية النسوية التي كتبتها نساء في فرنسا في وقت بناء هذه القلعة التاريخية. هذه الخرافات هي شبكة من الرموز التي تهدف إلى تحدّي المجتمع وإعادة النظر في الصور النمطية التي يفرضها على النساء والتي تم تجسيدها بالمنحوتات التي أتت محل المرايا والمرفقة بأشواك. من هنا، ليست بصدفة أن تقرّر Maria Grazia Chiuri الكشف عن مجموعتها لخريف وشتاء 2021-2021 في يوم المرأة العالمي؛ خطوة تثبت كل ما تدور حوله الدار الفرنسية.

المجموعة التي ولّدت فينا حس القلق، تستعرض عالم القصص الخيالية من خلال الأزياء والأكسسوارات. في هذا الإطار، كدعوة لتأكيد الذات، تمّ تحويل زيّ الجندي الحديدي الذي نعرفه في القصص، إلى سلسلة من معاطف الكشمير الزرقاء المزيّنة بلمسات من اللونين الأحمر والأبيض. أمّا قماش اللاميه أو المعدني المحبوك بالجاكارد فيضفي لمسة ملفتة على التصاميم حيث تبدو وكأنّ ذلك يتمّ بفعل السحر. احتلّ اللون الأسود مكانة بارزة في المجموعة ورافق العديد من الإطلالات، من التنانير إلى سترة Bar الأيقونية المزيّنة بنمط كاناج المضرّب، أحد رموز دار ديور، كما وأتت مرفقة بقبعة رأس شبيهة بتلك التي ارتدتها “ذات الرداء الأحمر” في قصة Angela Carter. إضافة إلى ذلك، برز اللون الأحمر الذي يُعتبر سمة أساسية في المعاطف بالنسبة لمؤسس الدار Christian Dior، فهو يضفي لمسة متألّقة عليها. استحوذت على انتباهنا نقشة الطرطان المستوحاة من الأرشيف والورود التي زيّنت الفستان بالأسود والأبيض والتي تعيد إلى الأذهان قصة الجميلة والوحش.

كان للفساتين حصّة بارزة في هذه المجموعة، لتتباين مع الإطلالات ذات الطابع الذكوري. لفتنا فستان السهرة الذي يليق بالأميرات والتي أتى مصنوع من أقمشة التول بقصات الطبقات المتعدّدة والتي تبدو وكأنّها تتبخّر بشكل ألوان تسحر كل من يراها. من جهة أخرى، القمصان البيضاء، التطريز الإنجليزي وجوارب بوبي البيضاء تُعيد إلى الأذهان عالم الطفولة. هذه التفاصيل التي أضافتها المصممة الفرنسية Maria Grazia Chiuri هي بمثابة وعي ذاتي جديد، يولد من إحساس أنثوي يعرف كيف يمزج ذكريات الماضي مع النضج، كما لو كان بفعل السحر.

اللوكات كافّة اكتملت بأحذية بوتس مسطّحة، منها العالية ومنها التي تصل إلى حدود الكاحل بالإضافة إلى حذاء لوفر. أمّا رؤوس العارضات فتزيّن بعضها بقبعات مستوحاة من لباس الطيارين وبعضها الآخر بأوشحة حريرية.

التعليقات مغلقة.