مجموعة Louis Vuitton للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 2021/2022

قدّمت الدار الفرنسية مجموعتها لخريف وشتاء 2021-2022 في متحف اللوفر ولكن هذه المرة أمام التمثال الأيقوني، النصر المجنح في سامو ثراس. تماماً مثلما برز الموضوع في الديكور، كان واضحاً أيضاً في التصاميم من حيث الموديلات، القصات، والنقشات، من خلال التعاون مع الرسام الإيطالي Piero Fornasetti الذي زيّنت رسوماته الملابس والاكسسوارات. عرضت المجموعة عدة تصاميم برزت فيها وجوه بأسلوب فورناسيتي Fornasetti الأيقوني، المرسومة يدويياً، والتي جذبت عشّاق الفن والتصميم منذ عام 1940. هذه الرسومات مستوحاة من التماثيل الموجودة في المتحف وزيّنت الملابس على منصة العرض وفي مجموعة خاصة إضافية.

بشكلٍ عام، برزت الملابس والاكسسوارات بمزيج غني من الألوان، الأقمشة، النقشات، والتقنيات العالية. في هذا الإطار، رأينا الجاكار المطرز، طباعة الليزر على الفساتين، ولوحة غنية من الألوان تجمع بين التدرجات الحيادية والصاخبة. كالعادة رصدنا الكثير من الاهتمام بالتفاصيل. على منصة العرض، تنوّعت اللوكات لتمزج بين التصاميم العصرية والقديمة منها: جاكيت البومبر الواسعة، الجيليه المضادة للمياه، الفساتين بقصة A-Line المستقيمة، معاطف الشيرلينغ، الكاب الجلدي أو المنفوش، والفساتين المخملية، القمصان المصنوعة من الجرسيه المطبّع اللامع. كما برزت البدلات العصرية التي تجمع بين البلايزر الواسعة وسروال البرمودا. التنانير في هذه المجموعة توفّرت بعدّة موديلات، فرأيناها بالتول الباستيل، أو منقشة بالرسومات، أو مزيّنة بالشراشيب عند الأسفل.

من التصاميم التي لفتتنا هي فساتين الجكار، المزينة بالبريق والطبعات، والتي تصل حتى الركبة، فهي تصميم مثالي مناسب للطلات المسائية أو النهارية على حد سواء. كما لفتنا الفستان المصنوع من الترتر الرصاصي والذي يشبه زي المحارب أو الدرع من القرون الوسطى. كما أننا أحببنا أسلوب الطبقات في العديد من طلات العارضات، والذي يؤكد على الدفء.

من ناحية الاكسسوارات، استحوذت على انتباهنا التفاصيل في الحقائب، مثل حقيبتي Noé Noé وCannes اللتين أُضيف إليهما الرسم المعماري الذي يذكّر بعصر النهضة في فلورنس، بالأبيض والأسود. أما تصميم Petite Malle، تم نفخه وتغطيته بقبعة من الجلد المطبع لخلق الوهم البصري. بالإضافة إلى ذلك، تم تزيين الشنط الأيقونية مثل Alma وKeepall برسومات من Piero Fornasetti. أخيراً، أحببنا الحقائب بالألوان الصاخبة وعلى أشكال وجوه مفكرين ومبدعين من ذلك العصر الذهبي. من حيث الأحذية، لفتنا البوتس الذي يشبه حذاء الكاوبوي، والذي يصل حتى الركبتين، والأحذية التي تشبه الصنادل بالشرائط الرفيعة المستوحاة من المحارب الروماني.

التعليقات مغلقة.