مجموعة Rag&Bone لما قبل خريف 2020

لموسم ما قبل خريف 2020، قدم ماركوس وينرايت مدينة كاليفورنيا برؤية جمالية مستوحاة من الرياضتين الأكثر شعبية في الولاية الساحلية وهما ركوب الأمواج والتزلج، وقد ازداد اهتمام وينرايت برياضة التزلج على الجليد مؤخرًا بسبب كونها من الهوايات المفضلة لدى ابنه، وتم تصوير لوك بوك المجموعة الجديد على الرمال والأرصفة مع مراعاة أسلوب الحياة الحضري والرياضي.

وكانت مجموعة ملابس النساء والرجال أكثر إشراقًا، وملونة كالمعتاد مع ظهور درجات ألوان تمتد من البرتقالي إلى الأخضر الليموني، وشملت المجموعة الفساتين والتنانير السهلة الارتداء في درجات الألوان الزاهية مثل فستان قطني ماكسي خفيف الوزن بلون الوردي الزاهي.

كما تم تنسيق هذه القطع مع قطع الخياطة القوية بما في ذلك السترات العسكرية الثقيلة إلى جانب البدلات المصنوعة من النسيج المفضل لدى المصمم، وهو صوف ياباني قوي ولين.

ومن جهة أخرى، عمل ماركوس على إعادة تصميم القطع الكلاسيكية الصيفية ومنحها قدرًا أكبر من الحرية بما في ذلك فستان القميص المقلم، بدلات الجمبسوت العملية، الكنزات الصيفية خفيفة الوزن من الكروشيه، وهكذا دواليك.

أما بالنسبة للملابس الرجالية، أظهر المصمم جانبًا أكثر مرحًا؛ إذ تضمنت التشكيلة قمصان الباستيل والسترات الصوفية المستوحاة من الشواطئ و قمصان البولينج المصنوعة من الحرير الصناعي والتي قال إنها “ناجحة تجاريًا” للعلامة التجارية، لا سيما على المستوى الدولي.

تضمنت القطع البارزة قميصًا للبولينج مزينًا بطبعة تزلج، ومجموعة من القمصان والسراويل القصيرة المطبعة بطبعة صيفية من وحي جزيرة هاواي.

كما شملت المجموعة تشكيلة من القطع الكلاسيكية، مثل سترة عسكرية من الكتان، قمصان بنصف سحاب بألوان ناعمة مغسولة بدلاً من اللون الأخضر العسكري، ومجموعة من القطع الخارجية خفيفة الوزن مع خصائص تقنية مثل كونها مضادة للماء، حيث صرح المصمم: “أنا أحب الأقمشة التقنية، ولكن تم ذلك بطريقة راغ آند بون، عليك أن تظل وفيًا لـتكون أنت كعلامة تجارية.

التعليقات مغلقة.